الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
اليوم في 7:40 am
أمس في 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت نوفمبر 21, 2015 9:09 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 118من سلسلة العقيدة الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان لشيخ الاسلام احمدبن تيمية 728هجرية


118من سلسلة العقيدة الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان لشيخ الاسلام احمدبن تيمية 728هجرية



118
من سلسلة العقيدة



الفُرْقَان
بين أولياء الله
وأولياء الشيطان



لشيخ الإسلام ابن تيمية
رحمه الله تعالى




ولا بد في الإيمان

من أن يؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر
ويؤمن بكل رسول أرسله الله وكل كتاب أنزله الله

كما قال تعالى :

{ قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون }

{ فإن آمنوا بمثل ما آمنتم به فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما هم في شقاق فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم }

وقال تعالى :

{ آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله }

إلى آخر السورة .

وقال في أول السورة :

{ الم } { ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين }

{ الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون }

{ والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك وبالآخرة هم يوقنون }

{ أولئك على هدى من ربهم وأولئك هم المفلحون } .

فلا بد في الإيمان من أن تؤمن أن محمدا صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين لا نبي بعده

وأن الله أرسله إلى جميع الثقلين الجن والإنس

فكل من لم يؤمن بما جاء به فليس بمؤمن ؛
فضلا عن أن يكون من أولياء الله المتقين ؛

ومن آمن ببعض ما جاء به وكفر ببعض

فهو كافر ليس بمؤمن

كما قال الله تعالى :

{ إن الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعض ويريدون أن يتخذوا بين ذلك سبيلا }
{ أولئك هم الكافرون حقا وأعتدنا للكافرين عذابا مهينا }
{ والذين آمنوا بالله ورسله ولم يفرقوا بين أحد منهم أولئك سوف يؤتيهم أجورهم وكان الله غفورا رحيما }

ومن الإيمان به

الإيمان بأنه الواسطة بين الله وبين خلقه في تبليغ أمره ونهيه . ووعده ووعيده وحلاله وحرامه ؛

فالحلال ما أحله الله ورسوله والحرام ما حرمه الله ورسوله

والدين ما شرعه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم

فمن اعتقد أن لأحد من الأولياء طريقا إلى الله من غير متابعة محمد صلى الله عليه وسلم

فهو كافر من أولياء الشيطان .

وأما خلق الله تعالى للخلق ورزقه إياهم وإجابته لدعائهم وهدايته لقلوبهم ونصرهم على أعدائهم وغير ذلك

من جلب المنافع ودفع المضار

فهذا لله وحده

يفعله بما يشاء من الأسباب لا يدخل في مثل هذا وساطة الرسل .

ثم لو بلغ الرجل في " الزهد والعبادة والعلم " ما بلغ

ولم يؤمن بجميع ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم فليس بمؤمن ولا ولي لله تعالى

كالأحبار والرهبان من علماء اليهود والنصارى وعبادهم :

وكذلك المنتسبين إلى العلم والعبادة من المشركين مشركي العرب والترك والهند وغيرهم

ممن كان من حكماء الهند والترك وله علم أو زهد وعبادة في دينه
وليس مؤمنا بجميع ما جاء به

فهو كافر عدو لله

وإن ظن طائفة أنه ولي لله كما كان حكماء الفرس من المجوس كفارا مجوسا .

وكذلك حكماء " اليونان " مثل أرسطو وأمثاله
كانوا مشركين يعبدون الأصنام والكواكب
وكان أرسطو قبل المسيح عليه السلام بثلاثمائة سنة
وكان وزيرا للإسكندر بن فيلبس المقدوني وهو الذي تؤرخ به تواريخ الروم واليونان وتؤرخ به اليهود والنصارى
؛ وليس هذا هو ذو القرنين الذي ذكره الله في كتابه

كما يظن بعض الناس أن أرسطو كان وزيرا لذي القرنين
لما رأوا أن ذاك اسمه الإسكندر وهذا قد يسمى بالإسكندر

ظنوا أن هذا ذاك

كما يظنه ابن سينا وطائفة معه

وليس الأمر كذلك ؛

بل هذا الإسكندر المشرك الذي قد كان أرسطو وزيره

متأخر عن ذاك ولم يبن هذا السد ولا وصل إلى بلاد يأجوج ومأجوج

وهذا الإسكندر الذي كان أرسطو من وزرائه

يؤرخ له تاريخ الروم المعروف .

وفي أصناف المشركين من مشركي العرب ومشركي الهند والترك واليونان وغيرهم

من له اجتهاد في العلم والزهد والعبادة ؛

ولكن ليس بمتبع للرسل ولا يؤمن بما جاءوا به ولا يصدقهم بما أخبروا به
ولا يطيعهم فيما أمروا

فهؤلاء ليسوا بمؤمنين ولا أولياء لله

وهؤلاء تقترن بهم الشياطين وتنزل عليهم

فيكاشفون الناس ببعض الأمور

ولهم تصرفات خارقة من جنس السحر

وهم من جنس الكهان والسحرة الذين تنزل عليهم الشياطين .

قال تعالى :

{ هل أنبئكم على من تنزل الشياطين }

{ تنزل على كل أفاك أثيم }

{ يلقون السمع وأكثرهم كاذبون } .

وهؤلاء جميعهم الذين ينتسبون إلى المكاشفات وخوارق العادات

إذا لم يكونوا متبعين للرسل فلا بد أن يكذبوا وتكذبهم شياطينهم .

ولا بد أن يكون في أعمالهم ما هو إثم وفجور مثل نوع من الشرك أو الظلم أو الفواحش أو الغلو أو البدع في العبادة ؛

ولهذا تنزلت عليهم الشياطين واقترنت بهم

فصاروا من أولياء الشيطان لا من أولياء الرحمن .

قال الله تعالى :

{ ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا فهو له قرين }





توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
118من سلسلة العقيدة الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان لشيخ الاسلام احمدبن تيمية 728هجرية , 118من سلسلة العقيدة الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان لشيخ الاسلام احمدبن تيمية 728هجرية , 118من سلسلة العقيدة الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان لشيخ الاسلام احمدبن تيمية 728هجرية ,118من سلسلة العقيدة الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان لشيخ الاسلام احمدبن تيمية 728هجرية ,118من سلسلة العقيدة الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان لشيخ الاسلام احمدبن تيمية 728هجرية , 118من سلسلة العقيدة الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان لشيخ الاسلام احمدبن تيمية 728هجرية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 118من سلسلة العقيدة الفرقان بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان لشيخ الاسلام احمدبن تيمية 728هجرية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام