الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعه المقاطع المميزه اكثر من 200 مقطع
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الاحاديث القدسية مسموعة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب وصف مصر برابط واحد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك خيانة الزوجية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب مبادئ القانون الدولي العام للدكتور طالب رشيد يادكار .pdf
شارك اصدقائك شارك اصدقائك نماذج امتحانات واجابات اسئلة دبلوم الزراعة مادة محاصيل الحقل
الثلاثاء فبراير 21, 2017 8:50 pm
الأحد فبراير 19, 2017 2:10 pm
الأحد فبراير 19, 2017 2:15 am
الأحد فبراير 19, 2017 2:10 am
الإثنين فبراير 13, 2017 1:36 am
السبت فبراير 11, 2017 5:42 pm
الخميس فبراير 09, 2017 11:53 pm
الثلاثاء يناير 31, 2017 8:33 pm
الأحد يناير 29, 2017 11:18 am
الجمعة يناير 27, 2017 2:33 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأربعاء نوفمبر 25, 2015 10:38 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثالثة والعشرون من سلسلة الفتاوى -من فتاوى امام المتقين صلى الله عليه وسلم -عن الصدقة والزكاة


المقالة الثالثة والعشرون من سلسلة الفتاوى -من فتاوى امام المتقين صلى الله عليه وسلم -عن الصدقة والزكاة



الثالثة والعشرون
من سلسلة الفتاوى
فتاوى إمام المفتين ورسول رب العالمين محمد صلى الله عليه وسلم
للعلامة ابن قيم الجوزية
751هجرية


فتاوى عن الصدقة والزكاة

وسألته صلى الله عليه وسلم امرأتان عن الصدقة على أزاوجهما ،
فقال :
لهما أجران : أجر القرابة ، وأجر الصدقة .
[متفق عليه]،
وعند ابن ماجه:
أتجزئ عني من النفقة الصدقة على زوجي وأيتام في حجري؟
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
لها أجران : أجر الصدقة وأجر القرابة .

وسألته صلى الله عليه وسلم أسماء فقالت:
ما لي مال إلا ما أدخل علي الزبير ، أفأتصدق؟
فقال:
تصدقي ولا توعي فيوعى عليك .
[متفق عليه] .

وسأله صلى الله عليه وسلم مملوك: أتصدق من مال مولاي بشئ ؟
فقال: نعم ، والأجر بينكما نصفان .
[ذكره مسلم] .

وسأله صلى الله عليه وسلم عمر رضي الله عنه عن شراء فرس تصدق به ،
فقال :
لا تشتره ولا تعد في صدقتك وإن أعطاكه بدرهم ، فإن العائد في هبته كالعائد في قيئه .
[متفق عليه] .

وسئل صلى الله عليه وسلم عن المعروف،
فقال :
لا تحقرن من المعروف شيئاً، ولو أن تعطي صلة الحبل،
ولو أن تعطي شسع النعل، ولو أن تفرغ من دلوك في إناء المستسقي،
ولو أن تنحي الشئ من طريق الناس يؤذيهم،
ولو أن تلقى أخاك ووجهك إليه طلق،
ولو أن تلقى أخاك فتسلم عليه،
ولو أن تؤنس الوحشان في الأرض .
[ذكره أحمد].

فلله ما أجل هذه الفتاوي، وما أحلاها، وما أنفعها،
وما أجمعها لكل خير ،
فوالله لو أن الناس صرفوا همهم إليها لأغنتهم عن فتاوي فلان وفلان،
والله المستعان .

وسأله صلى الله عليه وسلم رجل فقال:
إني تصدقت على أمي بعبد وإنها ماتت،
فقال:
وجبت صدقتك، وهو لك بميراثك ،
[ذكره الشافعي].

وسألته صلى الله عليه وسلم امرأة فقالت:
إني تصدقت على أمي بجارية وإنها ماتت،
فقال:
وجب أجرك، وردها عليك الميراث .
[ذكره مسلم].

وسأله صلى الله عليه وسلم رجل فقال:
إن أمي توفيت، أفينفعها إن تصدقت عنها؟
قال: نعم .
[ذكره البخاري] .

وسأله آخر فقال:
إن أمي افتلتت نفسها، وأظنها لو تكلمت تصدقت،
فهل لها أجر إن تصدقت عنها؟
قال: نعم .
[متفق عليه] .

وسأله صلى الله عليه وسلم آخر فقال:
إن أبي مات ولم يوص، أفينفعه أن أتصدق عنه ؟
قال : نعم .
[ذكره مسلم] .

وسأله صلى الله عليه وسلم حكيم بن حزام فقال:
يا رسول الله أمور كنت أتحدث بها في الجاهلية من صلة وعتاقة وصدقة ،
هل لي فيها أجر؟
قال :
أسلمت على ما سلف لك من الخير .
[متفق عليه] .

وسألته صلى الله عليه وسلم عائشة رضي الله عنها عن ابن جدعان ،
وأنه كان في الجاهلية يصل الرحم ويطعم المسكين ،
فهل ذلك نافعه ؟
فقال:
لا ينفعه ، إنه لم يقل يوماً رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين .
[ذكره مسلم] .

وسئل صلى الله عليه وسلم عن الغنى الذي ويحرم المسألة ،
فقال:
خمسون درهماً أو قيمتها من الذهب .
[ذكره أحمد] .

ولا ينافي هذا جوابه للآخر :
ما يغديه أو يعشيه .
فإن هذا غناء اليوم، وذاك غناء العام بالنسبة إلى حال ذلك السائل.
والله أعلم .

وسأله صلى الله عليه وسلم عمر بن الخطاب رضي الله عنه
وقد أرسل إليه بعطاء ،
فقال:
أليس أخبرتنا أن خيراً لأحدنا أن لا يأخذ من أحد شيئاً،
فقال:
إنما ذلك من المسألة،

فأما ما كان عن غير مسألة
فإنما هو رزق رزقكه الله،
فقال عمر :
والذي نفسي بيده لا أسأل أحداً شيئاً، ولا يأتيني شئ من غير مسألة إلا أخذته .
[ذكره مالك] .




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثالثة والعشرون من سلسلة الفتاوى -من فتاوى امام المتقين صلى الله عليه وسلم -عن الصدقة والزكاة , المقالة الثالثة والعشرون من سلسلة الفتاوى -من فتاوى امام المتقين صلى الله عليه وسلم -عن الصدقة والزكاة , المقالة الثالثة والعشرون من سلسلة الفتاوى -من فتاوى امام المتقين صلى الله عليه وسلم -عن الصدقة والزكاة ,المقالة الثالثة والعشرون من سلسلة الفتاوى -من فتاوى امام المتقين صلى الله عليه وسلم -عن الصدقة والزكاة ,المقالة الثالثة والعشرون من سلسلة الفتاوى -من فتاوى امام المتقين صلى الله عليه وسلم -عن الصدقة والزكاة , المقالة الثالثة والعشرون من سلسلة الفتاوى -من فتاوى امام المتقين صلى الله عليه وسلم -عن الصدقة والزكاة
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثالثة والعشرون من سلسلة الفتاوى -من فتاوى امام المتقين صلى الله عليه وسلم -عن الصدقة والزكاة ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام