الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حصريا :: كتاب ,, الف ليلة وليلة ,, النسخة الاصلية والممنوعة (للكبار فقط)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الصف الاول الثانوي الازهرى علمى كل المواد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الصف الاول الثانوى الازهرى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك برنامج موسوعة اللؤلؤة الطبية الإصار الأول
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعة اللؤلؤة الطبية الرائعة (الإصدار الثانى ) (باللغة العربية)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب طبية خاصة بمجال النساء والتوليد
الخميس أبريل 20, 2017 9:02 pm
الثلاثاء أبريل 18, 2017 9:30 am
الإثنين أبريل 17, 2017 1:05 pm
الإثنين أبريل 17, 2017 12:37 pm
الإثنين أبريل 17, 2017 12:36 pm
الإثنين أبريل 17, 2017 11:51 am
الجمعة أبريل 07, 2017 8:47 pm
الجمعة أبريل 07, 2017 8:43 pm
الجمعة أبريل 07, 2017 3:05 pm
السبت أبريل 01, 2017 12:30 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة أكتوبر 21, 2016 4:14 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثانية والستون بعد المائة من سلسلة العقيدة


المقالة الثانية والستون بعد المائة من سلسلة العقيدة



(162)

من سلسلة العقيدة

(8)

من هو الوليُّ؟

الفُرْقَان

بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان




لشيخ الإسلام ابن تيمية
رحمه الله تعالى
728هجرية

تقديم وتعليق

ابراهيم بن فرج


هل هم أولياء الرحمن

أم اولياء دكتور على جمعة ودكتور شوقي علام؟!







وأولياء الله على " طبقتين "

سابقون مقربون وأصحاب يمين مقتصدون .

ذكرهم الله في عدة مواضع من كتابه العزيز

في أول سورة الواقعة وآخرها وفي سورة الإنسان ؛ والمطففين وفي سورة فاطر

فإنه سبحانه وتعالى ذكر في الواقعة


القيامة الكبرى في أولها وذكر القيامة الصغرى في آخرها

فقال في أولها

{ إذا وقعت الواقعة } { ليس لوقعتها كاذبة } { خافضة رافعة } { إذا رجت الأرض رجا } { وبست الجبال بسا } { فكانت هباء منبثا } { وكنتم أزواجا ثلاثة } { فأصحاب الميمنة ما أصحاب الميمنة } { وأصحاب المشأمة ما أصحاب المشأمة } { والسابقون السابقون } { أولئك المقربون } { في جنات النعيم } { ثلة من الأولين } { وقليل من الآخرين }



فهذا تقسيم الناس إذا قامت القيامة الكبرى

التي يجمع الله فيها الأولين والآخرين

كما وصف الله سبحانه ذلك في كتابه في غير موضع .

ثم قال تعالى في آخر السورة :

فلولا أي : فهلا

{ إذا بلغت الحلقوم } { وأنتم حينئذ تنظرون } { ونحن أقرب إليه منكم ولكن لا تبصرون } { فلولا إن كنتم غير مدينين } { ترجعونها إن كنتم صادقين } { فأما إن كان من المقربين } { فروح وريحان وجنة نعيم } { وأما إن كان من أصحاب اليمين } { فسلام لك من أصحاب اليمين } { وأما إن كان من المكذبين الضالين } { فنزل من حميم } { وتصلية جحيم } { إن هذا لهو حق اليقين } { فسبح باسم ربك العظيم } .


وقال تعالى في سورة الإنسان :

{ إنا هديناه السبيل إما شاكرا وإما كفورا } { إنا أعتدنا للكافرين سلاسل وأغلالا وسعيرا } { إن الأبرار يشربون من كأس كان مزاجها كافورا } { عينا يشرب بها عباد الله يفجرونها تفجيرا } { يوفون بالنذر ويخافون يوما كان شره مستطيرا } { ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا } { إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكورا } { إنا نخاف من ربنا يوما عبوسا قمطريرا } { فوقاهم الله شر ذلك اليوم ولقاهم نضرة وسرورا } { وجزاهم بما صبروا جنة وحريرا }

الآيات .

وكذلك ذكر في سورة المطففين فقال :

{ كلا إن كتاب الفجار لفي سجين }

إلى أن قال :

{ كلا إن كتاب الأبرار لفي عليين } { وما أدراك ما عليون } { كتاب مرقوم } { يشهده المقربون } { إن الأبرار لفي نعيم } { على الأرائك ينظرون } { تعرف في وجوههم نضرة النعيم } { يسقون من رحيق مختوم } { ختامه مسك وفي ذلك فليتنافس المتنافسون } { ومزاجه من تسنيم } { عينا يشرب بها المقربون } .



وعن ابن عباس رضي الله عنهما وغيره من السلف قالوا

يمزج لأصحاب اليمين مزجا
ويشرب بها المقربون صرفا

وهو كما قالوا .

فإنه تعالى قال
{ يشرب بها }

ولم يقل :

يشرب منها

لأنه ضمن ذلك قوله

يشرب يعني يروى بها

فإن الشارب قد يشرب ولا يروى

فإذا قيل يشربون منها لم يدل على الري

فإذا قيل يشربون بها

كان المعنى يروون بها

فالمقربون يروون بها فلا يحتاجون معها إلى ما دونها ؛

فلهذا يشربون منها صرفا

بخلاف أصحاب اليمين

فإنها مزجت لهم مزجا

وهو كما قال تعالى في سورة الإنسان

{ كان مزاجها كافورا } { عينا يشرب بها عباد الله يفجرونها تفجيرا } .

فعباد الله هم المقربون المذكورون في تلك السورة

وهذا لأن الجزاء من جنس العمل في الخير والشر

كما قال النبي صلى الله عليه وسلم

{ من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه ومن سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة ؛ وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده ومن بطأ به عمله لم يسرع به نسبه }


رواه مسلم في صحيحه .

وقال صلى الله عليه وسلم

{ الراحمون يرحمهم الرحمن . ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء }


قال الترمذي : حديث صحيح .


وفي الحديث الآخر الصحيح الذي في السنن


{ يقول الله تعالى : أنا الرحمن خلقت الرحم وشققت لها اسما من اسمي فمن وصلها وصلته ومن قطعها بتته }

وقال

{ ومن وصلها وصله الله ومن قطعها قطعه الله }

ومثل هذا كثير .

وأولياء الله تعالى على نوعين :

مقربون وأصحاب يمين كما تقدم .

والى التتمة في التالي
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الموضوع . الاصلى : المقالة الثانية والستون بعد المائة من سلسلة العقيدة المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثانية والستون بعد المائة من سلسلة العقيدة , المقالة الثانية والستون بعد المائة من سلسلة العقيدة , المقالة الثانية والستون بعد المائة من سلسلة العقيدة ,المقالة الثانية والستون بعد المائة من سلسلة العقيدة ,المقالة الثانية والستون بعد المائة من سلسلة العقيدة , المقالة الثانية والستون بعد المائة من سلسلة العقيدة
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثانية والستون بعد المائة من سلسلة العقيدة ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام