الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت أكتوبر 22, 2016 6:11 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثالثة والستون بعدالمائةمن سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة المحدث محمدناصرالدين الالباني رحمه الله تعالى


المقالة الثالثة والستون بعدالمائةمن سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة المحدث محمدناصرالدين الالباني رحمه الله تعالى


المقالة رقم163

من السلسلة الصحيحة


للعلامة المحدث الامام الالباني رحمه الله



نص الحديث


" إياكم و الجلوس في الصعدات ( و في رواية : الطرق ) فإن كنتم لابد فاعلين ,
فأعطوا الطريق حقه . قيل : و ما حقه ? قال : غض البصر و رد السلام و إرشاد
الضال " .


قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 6 / 9 :


أخرجه الطحاوي في " مشكل الآثار " ( 1 / 58 ) و البزار في " مسنده " ( 2 / 425
/ 2018 ) - كشف الأستار من طريق محمد بن المثنى و يزيد بن سنان قالا : حدثنا
عبد الله بن سنان : حدثنا عبد الله بن المبارك عن جرير بن حازم عن إسحاق ابن
سويد عن ابن حجيرة عن عمر

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم

قال : فذكره ,

قال البزار :
" لا نعلم أسنده إلا جرير , و لا عنه إلا ابن المبارك .

و رواه حماد بن زيد عن إسحاق بن سويد مرسلا " .
كذا وقع فيه و قد وصله الطحاوي من طريق
حجاج بن منهال :

حدثنا حماد بن سلمة عن إسحاق بن سويد عن يحيى بن يعمر أن النبي
صلى الله عليه وسلم ,

فذكر الحديث

و قال الطحاوى : " منقطع الإسناد " .

قلت :
يعني أنه مرسل و هو أشبه بالصواب

كما قال الدارقطني في " العلل " ( 2 / 251 ) و
إسحاق بن سويد يروي عنه كل من الحمادين , فمن الممكن أن يكون كلاهما قد روياه
عنه مرسلا , ثم لينظر هل سقط من رواية " كشف الأستار " أو ناسخه ذكر يحيى بن
يعمر ? <1> ثم إن عبد الله بن سنان - و هو الهروي - قد توبع ,

فقال أبو داود في " سننه " ( 4817 ) :


حدثنا الحسن بن عيسى النيسابوري : أخبرنا ابن المبارك
بإسناده عن ابن حجير العدوي قال :

سمعت عمر بن الخطاب به .

قلت : كذا وقع في " السنن " ( ابن حجير ) و كذا في " تهذيب الكمال " و فروعه
و في رواية البزار و الطحاوي ( ابن حجيرة )
و كذا في ترجمة إسحاق من " الجرح و التعديل "

و جزم المعلق على " التهذيب " بأنه مصحف ,
و ما أرى ذلك بصواب لأن الرجل مجهول

كما جزم به المنذري في " مختصر السنن " ( 7 / 181 )
و هو معنى قول الحافظ فيه : "
مستور " .

قلت

فهو غير مشهور و لا يعرف إلا فى هذا الحديث ,

فليس من الممكن إذن ترجيح رواية على أخرى !
و قد أخطأ في هذا الحديث الحافظ الهيثمي مرتين :

الأولى
إيراده إياه و هو في " السنن " .

و الأخرى :

قوله ( 8 / 62 ) :

" رواه البزار و رجاله رجال الصحيح غير عبد الله بن سنان الهروي و هو ثقة "


ذلك أن ابن حجيرة
ليس من رجال ( الصحيح )

بل هو مجهول كما تقدم .

و في ظني أنه توهم أنه عبد الرحمن بن حجيرة الخولاني أبو عبد الله المصري , فإنه من رجال مسلم
و لكنه ليس به كما سبق , و لا ذكروا له رواية عن عمر و لا في الرواة عنه إسحاق بن سويد .

وكأنه اغتر به أو اتفق أن وافقه على هذا الخطأ المعلق على " مشكل الآثار " -
الطبعة الهندية , فإنه قال :

" في الخلاصة هو عبد الرحمن بن حجيرة - بضم أوله و
فتح الجيم - الأكبر أبو عبد الله الخولاني قاضى مصر " .

و فيه خطأ آخر و هو
نسبته هذا التفسير لـ " الخلاصة "

و ليس فيه إلا قوله : " عبد الرحمن بن حجيرة " !
.. و الخلاصة

أن علة هذا الإسناد جهالة ابن حجير هذا .

لكن الحديث صحيح ,
فإنه في " الصحيحين " , و " الأدب المفرد " ( 1150 ) و أبي داود ( 4815 )
و ابن حبان ( 594 - الإحسان ) و الطحاوي أيضا , و أحمد ( 3 / 36 )
من حديث أبي سعيد الخدري مرفوعا نحوه ,
و مسلم ( 7 / 2 ) من حديث أبي طلحة رضي الله عنه دون قوله
: " و إرشاد الضال " .

و زاد أبو سعيد : " و كف الأذى , و الأمر بالمعروف , و النهي عن المنكر " .
و في رواية لأحمد ( 3 / 61 ) من طريق عبد الرزاق و هذا في " المصنف " ( 11 / 20 / 19786 )
من طريق رجل عن أبي سعيد به , لكنه ذكر مكان " كف الأذى "
" و أرشدوا السائل " . و هو بمعنى " إرشاد الضال " . و لفظ أبي
طلحة : [ " غض البصر و رد السلام و حسن الكلام " ] . و قد جاء المعنى المشار
إليه في أحاديث أخرى عن أبي هريرة و البراء بن عازب و عبد الله بن عباس و سهل
بن حنيف . 1 - أما حديث أبي هريرة , فله طريقان : الأولى : عن العلاء بن عبد
الرحمن عن أبيه عنه : فذكره نحوه بلفظ : " إدلال السائل و رد السلام و غض
الأبصار و الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر " . أخرجه البخاري في " الأدب
المفرد " ( 1049 ) . قلت : و إسناده صحيح على شرط مسلم . و الأخرى : عن عبد
الرحمن بن إسحاق عن سعيد المقبري عنه بلفظ : " غض البصر و إرشاد ابن السبيل و
تشميت العاطس إذا حمد الله , و رد التحية " . أخرجه البخاري أيضا ( 1014 ) و
أبو داود ( 4816 ) و ابن حبان ( 595 ) . و إسناده جيد على شرط مسلم . 2 - و أما
حديث البراء فيرويه شعبة و غيره عن أبى إسحاق عنه - و لم يسمعه منه - نحوه بلفظ
: " فردوا السلام و أعينوا المظلوم و اهدوا السبيل " . أخرجه الترمذي ( 2727 )
و الدارمي ( 2 / 282 ) و ابن حبان ( 596 ) و الطحاوي أيضا , و أحمد ( 4 / 282
291 و 393 و 304 ) .
و قال الترمذي : " حديث حسن " .
قلت :
بل هو صحيح لشواهده
المتقدمة , و جملة : " و أعينوا المظلوم " جاءت في " الصحيحين " من طريق أخرى
عن البراء في حديث آخر له بلفظ : " أمرنا بسبع .. " الحديث , فذكرها فيهن
ذكر مسلم ( 6 / 135 ) في رواية له : " و إنشاد الضال " . كذا فيه ,
و لعله : " و إرشاد " .

3 - و أما حديث ابن عباس فيرويه ابن أبي ليلى عن داود بن علي عن
أبيه عن جده عبد الله بن عباس به ,

و لفظه :
" فردوا السلام و غضوا البصر و اهدوا السبيل و أعينوا على الحمولة " .
أخرجه البزار ( 2019 ) و قال :

" لا نعلم غير هذا الطريق
و روي عن غيره بألفاظ , و لا نعلم في حديث لابن عباس إلا في هذا ",, أعينوا على الحمولة "
و داود ليس بالقوي في الحديث , و لا يتوهم
عليه إلا الصدق ,
و إنما يكتب من حديثه ما لم يروه غيره " .

قلت : و ابن أبي ليلى - و هو محمد بن عبد الرحمن - سيىء الحفظ , و به أعله الهيثمي .
و هو ما قاله - عقب ما سبق - الحافظ ابن حجر في " زوائد البزار " ( 2 / 211 ) . 4 -

وأما حديث سهل فيرويه أبو معشر : حدثنا أبو بكر بن عبد الرحمن الأنصاري عنه نحوه
بلفظ :

" قالوا : و ما حق المجالس ? قال : ذكر الله كثيرا , و أرشدوا السبيل و غضوا الأبصار " .
أخرجه الطبراني في " الكبير " ( 6 / 105 / 5592 ) .

و أعله الهيثمي بأبي بكر هذا فقط , فقال :
" تابعي , لم أعرفه , و بقية رجاله وثقوا "
. و كأنه يشير إلى ضعف في أبي معشر من قبل حفظه , و اسمه نجيح .

5 - و أما حديث وحشي فيرويه وحشي بن حرب بن وحشي عن أبيه عن جده بلفظ :
" فردوا السلام و غضوا من أبصاركم و اهدوا الأعمى <2> , و أعينوا المظلوم "
أخرجه الطبراني أيضا ( 22 / 138 / 367 ) .

قال الهيثمي : " و رجاله ثقات , و في بعضهم ضعف " .
قلت : حرب بن وحشي لم يوثقه غير ابن حبان ( 4 / 173 )
و فيه جهالة كما بينته في " تيسير الانتفاع " .
و اعلم أن في هذه الأحاديث مجموعة طيبة من الآداب الإسلامية
الهامة بأدب الجلوس في الطرق و أفنية الدور , ينبغي على المسلمين الاهتمام بها
, و لاسيما ما كان منها من الواجبات مثل غض البصر عن النساء المأمور به في كثير
من الأحاديث الأخرى ,

و في قول ربنا تبارك و تعالى :

*( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم و يحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون )*
( النور : 30 ) .
فإذا كان هذا الأمر الإلهي قد وجه مباشرة إلى ذاك الجيل الأول الأطهر
الأنور

و لم يكن يومئذ ما يمكن أن يرى من النساء إلا الوجه و الكفان و من بعضهن
, كما تواترت الأحاديث بذلك كحديث الخثعمية , و حديث بنت هبيرة و غيرهما مما هو
مذكور في " جلباب المرأة " و " آداب الزفاف " .

أقول : إذا لم يكن إلا هذا مما يمكن أن يرى من النساء يومئذ ,
فإن مما لا شك فيه أنه يتأكد الأمر بغض النظر في هذا الزمن الذي وجدت فيه
" النساء الكاسيات العاريات "

اللاتي قال فيهن النبي صلى الله عليه وسلم :
" صنفان من أهل النار لم أرهما بعد .. " الحديث ,

و فيه :
" و نساء كاسيات عاريات , مميلات مائلات , رؤوسهن كأسنمة البخت , لا يدخلن
الجنة .. "

الحديث .

و قد مضى بتمامه مع تخريجه برقم ( 1326 ) .

فالواجب على كل مسلم - و بخاصة الشباب منهم -
أن يغضوا من أبصارهم , و عن النظر إلى الصور الخليعة المهيجة لنفوسهم , و المحركة لكامن شهواتهم ,
و أن يبادروا إلى الزواج المبكر إحصانا لها ,
فإن لم يستطيعوا , فعليهم بالصوم فإنه وجاء

كما قال عليه الصلاة والسلام ,
و هو حديث صحيح مخرج في " الإرواء " ( 1781 ) ,
إلى الإستمناء ( العادة السرية ) مكان الصيام ,
و لا يركنوا
فيكونوا كالذين قال الله فيهم من المغضوب عليهم :
*( أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير )* ?!
(البقرة : 61 ) .

أسأل الله تعالى أن يستعملنا و المسلمين في طاعته ,
وان يصرفنا عما لا يرضيه من معصيته , إنه سميع مجيب




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثالثة والستون بعدالمائةمن سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة المحدث محمدناصرالدين الالباني رحمه الله تعالى , المقالة الثالثة والستون بعدالمائةمن سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة المحدث محمدناصرالدين الالباني رحمه الله تعالى , المقالة الثالثة والستون بعدالمائةمن سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة المحدث محمدناصرالدين الالباني رحمه الله تعالى ,المقالة الثالثة والستون بعدالمائةمن سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة المحدث محمدناصرالدين الالباني رحمه الله تعالى ,المقالة الثالثة والستون بعدالمائةمن سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة المحدث محمدناصرالدين الالباني رحمه الله تعالى , المقالة الثالثة والستون بعدالمائةمن سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة المحدث محمدناصرالدين الالباني رحمه الله تعالى
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثالثة والستون بعدالمائةمن سلسلة الاحاديث الصحيحة للعلامة المحدث محمدناصرالدين الالباني رحمه الله تعالى ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام