الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت أكتوبر 22, 2016 12:34 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة رقم134من نفائس التفسير


المقالة رقم134من نفائس التفسير



(134)

من نفائس التفاسير

فى تفسير آيات كريمات فى الحض على التوبة والاستغفار


للحافظ بن كثير رحمه الله تعالى701-774هجرية


2
أقدّم للقراء الكرام
مختارات
من نفائس تفسير الحافظ بن كثير

عن التوبة والاستغفار من الذنب


وكلنا فى حاجة ماسة وضرورة ملحة
الى تكرار التوبة والاستغفار

فإنه

((( لا كبيرة مع استغفار ولا صغيرة مع اصرار)))




وقد روي هذا مرفوعا ، فقال البزار :


حدثنا محمد بن معمر ، حدثنا المغيرة بن سلمة أبو هشام ، حدثنا عبد الواحد بن زياد ، عن عبيد الله بن عبد الله بن الأصم ، عن عمه يزيد بن الأصم ، عن أبي هريرة قال :

جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال :

أرأيت قوله تعالى :

( جنة عرضها السماوات والأرض )

فأين النار ؟

قال :

" أرأيت الليل إذا جاء لبس كل شيء ، فأين النهار ؟ "

قال :

حيث شاء الله .

قال :

" وكذلك النار تكون حيث شاء الله عز وجل " .



وهذا يحتمل معنيين :


أحدهما :

أن يكون المعنى في ذلك :

أنه لا يلزم من عدم مشاهدتنا الليل إذا جاء النهار ألا يكون في مكان ، وإن كنا لا نعلمه ،


وكذلك النار تكون حيث يشاء الله عز وجل ،


وهذا أظهر كما تقدم في حديث أبي هريرة ، عن البزار .


الثاني :

أن يكون المعنى : أن النهار إذا تغشى وجه العالم من هذا الجانب ، فإن الليل يكون من الجانب الآخر ، فكذلك الجنة في أعلى عليين فوق السماوات تحت العرش ،

وعرضها كما قال الله ، عز وجل :

( كعرض السماء والأرض )

[ الحديد : 21 ]

والنار في أسفل سافلين . فلا تنافي بين كونها كعرض السماوات والأرض ، وبين وجود النار ،

والله أعلم .



الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (134)

ثم ذكر تعالى صفة أهل الجنة ، فقال :


( الذين ينفقون في السراء والضراء )


أي : في الشدة والرخاء ، والمنشط والمكره ، والصحة والمرض ، وفي جميع الأحوال ، كما قال :


( الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرا وعلانية )

[ البقرة : 274 ] .

والمعنى :

أنهم لا يشغلهم أمر عن طاعة الله تعالى والإنفاق في مراضيه ، والإحسان إلى خلقه من قراباتهم وغيرهم بأنواع البر .

وقوله :

( والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس )

أي : إذا ثار بهم الغيظ كظموه ، بمعنى : كتموه فلم يعملوه ، وعفوا مع ذلك عمن أساء إليهم


وقد ورد في بعض الآثار :


" يقول الله تعالى : ابن آدم ، اذكرني إذا غضبت ، أذكرك إذا غضبت ، فلا أهلكك فيمن أهلك "

رواه ابن أبي حاتم .



وقال الإمام أحمد :

حدثنا عبد الرحمن ، حدثنا مالك ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن أبي هريرة ، رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال :

" ليس الشديد بالصرعة ، ولكن الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب " .

وقد رواه الشيخان من حديث مالك .


وقال الإمام أحمد :

حدثنا أبو معاوية ، حدثنا الأعمش ، عن إبراهيم التيمي ، عن الحارث بن سويد ، عن عبد الله ، هو ابن مسعود ، رضي الله عنه ، قال :


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" أيكم مال وارثه أحب إليه من ماله ؟ "

قال : قالوا :

يا رسول الله ، ما منا أحد إلا ماله أحب إليه من مال وارثه .
قال :

" اعلموا أنه ليس منكم أحد إلا مال وارثه أحب إليه من ماله ، ما لك من مالك إلا ما قدمت ، ومال وارثك ما أخرت " .


قال : وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" ما تعدون فيكم الصرعة ؟ "
قلنا : الذي لا تصرعه الرجال

، قال : قال

" لا ، ولكن الذي يملك نفسه عند الغضب " .

قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" ما تعدون فيكم الرقوب ؟ "

قال : قلنا : الذي لا ولد له .


قال :

" لا ، ولكن الرقوب الذي لم يقدم من ولده شيئا " .


أخرج البخاري الفصل الأول منه

وأخرج مسلم أصل هذا الحديث من رواية الأعمش ، به .

الموضوع . الاصلى : المقالة رقم134من نفائس التفسير المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة رقم134من نفائس التفسير , المقالة رقم134من نفائس التفسير , المقالة رقم134من نفائس التفسير ,المقالة رقم134من نفائس التفسير ,المقالة رقم134من نفائس التفسير , المقالة رقم134من نفائس التفسير
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة رقم134من نفائس التفسير ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام