الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت أكتوبر 22, 2016 12:45 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة رقم135من نفائس التفسير


المقالة رقم135من نفائس التفسير



(135)

من نفائس التفاسير

فى تفسير آيات كريمات فى الحض على التوبة والاستغفار


للحافظ بن كثير رحمه الله تعالى


2

أقدم للقراء الكرام
من نفائس تفسير الحافظ بن كثير
عن التوبة والاستغفار من الذنب


وكلنا ان شاء الله فى حاجة ماسة وضرورة ملحة
الى تكرار التوبة والاستغفار

فإنه

لا كبيرة مع استغفار ولا صغيرة مع اصرار



واليكم شيئ نفائس تفسير الحافظ بن كثير ................






لاتغضب-لا تغضب-لاتغضب

قال الإمام أحمد :

حدثنا محمد بن جعفر ، حدثنا شعبة ،
سمعت عروة بن عبد الله الجعفي يحدث عن أبي حصبة
، أو ابن حصبة ،

عن رجل شهد النبي صلى الله عليه وسلم يخطب فقال :

" تدرون ما الرقوب ؟ "

قالوا الذي لا ولد له .

قال :

" الرقوب كل الرقوب الذي له ولد فمات ، ولم يقدم منهم شيئا " .

قال :

" تدرون ما الصعلوك ؟ "

قالوا : الذي ليس له مال .

قال النبي صلى الله عليه وسلم :

" الصعلوك كل الصعلوك الذي له مال ، فمات ولم يقدم منه شيئا " .

قال :

ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم :

" ما الصرعة ؟ "

قالوا : الصريع .

قال :

فقال صلى الله عليه وسلم

الصرعة كل الصرعة الذي يغضب فيشتد غضبه ، ويحمر وجهه ، ويقشعر شعره ، فيصرع غضبه " .




حديث آخر :

قال الإمام أحمد :
حدثنا ابن نمير ، حدثنا هشام - هو ابن عروة - عن أبيه ، عن الأحنف بن قيس ، عن عم له يقال له :

جارية بن قدامة السعدي ،

أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال :

يا رسول الله ، قل لي قولا ينفعني وأقلل علي ، لعلي أعيه .

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" لا تغضب " .

فأعاد عليه حتى أعاد عليه مرارا ،
كل ذلك يقول : " لا تغضب " .



وكذا رواه عن أبي معاوية ، عن هشام ، به .

ورواه [ أيضا ] عن يحيى بن سعيد القطان ، عن هشام ، به

، أن رجلا قال :

يا رسول الله ، قل لي قولا وأقلل علي لعلي أعقله .

قال : " لا تغضب " .


الحديث انفرد به أحمد .


حديث آخر :

قال أحمد :
حدثنا عبد الرزاق ، أخبرنا معمر ، عن الزهري ، عن حميد بن عبد الرحمن ،
عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال :

قال رجل : يا رسول الله ، أوصني . قال :

" لا تغضب " .

قال الرجل :

ففكرت حين قال صلى الله عليه وسلم ما قال

، فإذا الغضب يجمع الشر كله .


انفرد به أحمد .


حديث آخر :

قال الإمام أحمد :

حدثنا أبو معاوية ، حدثنا داود بن أبي هند
عن ابن أبي حرب بن أبي الأسود ، عن أبي الأسود ،

عن أبي ذررضى الله عنه قال :

كان يسقي على حوض له
، فجاء قوم قالوا أيكم يورد على أبي ذر ويحتسب شعرات من رأسه

فقال رجل : أنا .

فجاء الرجل فأورد عليه الحوض فدقه

، وكان أبو ذر قائما فجلس ، ثم اضطجع

، فقيل له : يا أبا ذر ، لم جلست ثم اضطجعت ؟

فقال :

إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لنا :

" إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس ، فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع " .



ورواه أبو داود ، عن أحمد بن حنبل بإسناده ،
إلا أنه وقع في روايته :
عن أبي حرب ، عن أبي ذر ، والصحيح :
ابن أبي حرب ، عن أبيه ، عن أبي ذر
، كما رواه عبد الله بن أحمد ، عن أبيه .


حديث آخر :
قال الإمام أحمد :

حدثنا إبراهيم بن خالد : حدثنا أبو وائل الصنعاني قال :

كنا جلوسا عند عروة بن محمد
إذ دخل عليه رجل ، فكلمه بكلام أغضبه
، فلما أن غضب قام
، ثم عاد إلينا وقد توضأ فقال :

حدثني أبي ، عن جدي عطية - هو ابن سعد السعدي
، وقد كانت له صحبة - قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" إن الغضب من الشيطان ، وإن الشيطان خلق من النار وإنما تطفأ النار بالماء ، فإذا أغضب أحدكم فليتوضأ " .





وهكذا رواه أبو داود من حديث إبراهيم بن خالد الصنعاني ، عن أبي وائل القاص المرادي الصنعاني :

قال أبو داود : أراه عبد الله بن بحير .


حديث آخر :
قال الإمام أحمد :

حدثنا عبد الله بن يزيد ، حدثنا نوح بن جعونة السلمي ،
عن مقاتل بن حيان ، عن عطاء ، عن ابن عباس قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" من أنظر معسرا أو وضع له وقاه الله من فيح جهنم ، ألا إن عمل الجنة حزن بربوة - ثلاثا - ألا إن عمل النار سهل بسهوة . والسعيد من وقي الفتن ، وما من جرعة أحب إلى الله [ عز وجل ] من جرعة غيظ يكظمها عبد ، ما كظمها عبد لله إلا ملأ جوفه إيمانا " .


انفرد به أحمد ،
إسناده حسن ليس فيه مجروح ،
ومتنه حسن .


حديث آخر في معناه :

قال أبو داود :


حدثنا عقبة بن مكرم ، حدثنا عبد الرحمن - يعني ابن مهدي –
عن بشر - يعني ابن منصور - عن محمد بن عجلان
، عن سويد بن وهب ، عن رجل من أبناء أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، عن أبيه قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" من كظم غيظا وهو قادر على أن ينفذه ملأه الله أمنا وإيمانا ، ومن ترك لبس ثوب جمال وهو يقدر عليه - قال بشر : أحسبه قال : " تواضعا " - كساه الله حلة الكرامة ، ومن زوج لله كساه الله تاج الملك " .



حديث آخر :
قال الإمام أحمد :


حدثنا عبد الله بن يزيد ، حدثنا سعيد ، حدثني أبو مرحوم ،
عن سهل بن معاذ بن أنس ، عن أبيه ،

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

" من كظم غيظا وهو قادر على أن ينفذه ، دعاه الله على رءوس الخلائق ، حتى يخيره من أي الحور شاء " .


ورواه أبو داود والترمذي ، وابن ماجه ،
من حديث سعيد بن أبي أيوب ، به .

وقال الترمذي : حسن غريب .


حديث آخر :
قال : عبد الرزاق :


أخبرنا داود بن قيس ، عن زيد بن أسلم ، عن رجل من أهل الشام - يقال له : عبد الجليل - عن عم له ،

عن أبي هريرة في قوله تعالى :

( والكاظمين الغيظ )


أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :


" من كظم غيظا ، وهو يقدر على إنفاذه ملأه الله أمنا وإيمانا " .


رواه ابن جرير .


حديث آخر : قال ابن مردويه :

حدثنا أحمد بن محمد بن زياد ، أخبرنا يحيى بن أبي طالب ، أخبرنا علي بن عاصم ،
أخبرني يونس بن عبيد عن الحسن ، عن ابن عمر قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" ما تجرع عبد من جرعة أفضل أجرا من جرعة غيظ كظمها ابتغاء وجه الله " .



وكذا رواه ابن ماجه عن بشر بن عمر ، عن حماد بن سلمة ، عن يونس بن عبيد ، به .
فقوله :

( والكاظمين الغيظ )

أي : لا يعملون غضبهم في الناس ، بل يكفون عنهم شرهم ، ويحتسبون ذلك عند الله عز وجل .

الموضوع . الاصلى : المقالة رقم135من نفائس التفسير المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة رقم135من نفائس التفسير , المقالة رقم135من نفائس التفسير , المقالة رقم135من نفائس التفسير ,المقالة رقم135من نفائس التفسير ,المقالة رقم135من نفائس التفسير , المقالة رقم135من نفائس التفسير
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة رقم135من نفائس التفسير ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام