الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماذا لو كان الحبيب الأن بيننا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك من نحن وماذا نريد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حملة عيـــــنك أمانة .::.
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الأحاديث المجملة (متجدد)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تواقيع اسلاميه رائعه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك جدد حياتك مع الحبيب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعة اللؤلؤة الطبية الرائعة (الإصدار الثانى ) (باللغة العربية)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل تعلم هذه المعلومات عن سوريا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل تعلم ...؟
أمس في 9:28 am
أمس في 7:44 am
أمس في 7:36 am
الإثنين أغسطس 21, 2017 2:16 pm
الإثنين أغسطس 21, 2017 10:10 am
الأحد أغسطس 20, 2017 10:18 am
الأحد أغسطس 20, 2017 10:12 am
الخميس أغسطس 17, 2017 10:02 pm
الأحد أغسطس 13, 2017 11:23 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:57 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس ديسمبر 27, 2012 9:59 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثالثة والاربعون من سلسلة التفسير


المقالة الثالثة والاربعون من سلسلة التفسير



المقلة الثالثة والاربعون

من سلسلة التفسير

وقوله تعالى:

وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ المُسْلِمِينَ

أي مع دعوته الخلق إلى الله بادر هو بنفسه إلى امتثال أمر الله بالعمل الصالح الذي يرضي ربه، وقال: أي تلفظ بذلك إبتهاجًا وسرورًا، أنه منهم وتفاخرًا به مع قصد الثواب، وأنه من السالكين في طريقه.

وهذه المرتبة تمامًا للصديقين الذين عملوا على تكميل أنفسهم وتكميل غيرهم، وحصلوا على الوراثة من الرسل، كما أن من أشر الناس قولاً وفعلاً من كان من دعاة الضلال السالكين لسبله وبين هاتين المرتبتين المتباينتين اللتين ارتفعت إحداهما إلى أعلى عليين، ونزلت الأخرى إلى أسفل سافلين، مراتب لا يعلمها إلا الله وكلها معمورة بالخلق،

قال تعالى:

وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِّمَّا عَمِلُوا وَلِيُوَفِّيَهُمْ أَعْمَالَهُمْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ، وقال تعالى: وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِّمَّا عَمِلُوا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ.


وبعد أن ذكر جل وعلا محاسن الأعمال التي بين العبد وربه ذكر محاسن الأعمال التي بين العباد بعضهم مع بعض ترغيبًا في الصبر على ما يحصل من الأذى في الله، ومقابلة إساءتهم بالإحسان، وعدم إمكان التسوية بينهما، وإشارة إلى أن مثل هذه المقابلة من شأنها أن تقلب العداوة إلى صداقة وولاء شديد،

فقال:

وَلاَ تَسْتَوِي الحَسَنَةُ وَلاَ السَّيِّئَةُ


أي ولا تستوي الحسنة التي يرضى بها الله ويثيب عليها، ولا السيئة التي يكرهها الله ويعاقب عليها.

قيل: الحسنة التوحيد، والسيئة الشرك،

وقيل: الحسنة: المداراة، والسيئة: الغلظة،

وقيل: الحسنة: العفو، والسيئة: الانتصار،

وقيل: الحسنة: العلم، والسيئة: الفحش،

وقيل غير ذلك،

والذي تطمئن إليه النفس أنه لا وجه لتخصيص الحسنة بنوع من أنواع الطاعات، وتخصيص السيئة بنوع من أنواع المعاصي، فإن اللفظ أوسع
من ذلك، وال
له أعلم.
الموضوع . الاصلى : المقالة الثالثة والاربعون من سلسلة التفسير المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثالثة والاربعون من سلسلة التفسير , المقالة الثالثة والاربعون من سلسلة التفسير , المقالة الثالثة والاربعون من سلسلة التفسير ,المقالة الثالثة والاربعون من سلسلة التفسير ,المقالة الثالثة والاربعون من سلسلة التفسير , المقالة الثالثة والاربعون من سلسلة التفسير
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثالثة والاربعون من سلسلة التفسير ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام