الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب أخلاق الطبيب رسالة لأبى بكر محمد بن زكريا الرازي إلى بعض تلاميذه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قصيدة " ذكر الله " . الشاعر : إبراهيم رزاب . من الجزائر.
شارك اصدقائك شارك اصدقائك علمتنى الحياة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماهو سبب حزننا هنا خربشات على جدار الذكرى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الأحاديث المجملة (متجدد)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك إعطاء الطريق حقه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مفتاح مهارة التعامل مع الآخرين
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماهي منزله قلمك بالمنتدى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل يعتبر الإعتذار هزيمه
أمس في 4:35 am
الخميس يوليو 20, 2017 1:10 am
الأربعاء يوليو 19, 2017 11:21 am
الأربعاء يوليو 19, 2017 10:46 am
الأربعاء يوليو 19, 2017 10:25 am
الأربعاء يوليو 19, 2017 9:31 am
الثلاثاء يوليو 18, 2017 9:07 am
الثلاثاء يوليو 11, 2017 8:46 am
الثلاثاء يوليو 11, 2017 8:01 am
الثلاثاء يوليو 11, 2017 7:43 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأحد أغسطس 18, 2013 4:26 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة التاسعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى


المقالة التاسعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى


المقالة التاسعة والستون
من سلسلة التاريخ الاسلامى
ثم دخلت سنة إحدى وأربعين من الهجرة النبوية
عام الجماعة  

قال ابن جرير :
فيها سلم الحسن بن علي الأمر لمعاوية بن أبى سفيان
. ثم روى عن الزهري أنه قال :
لما بايع أهل العراق الحسن بن علي طفق يشترط عليهم : إنكم سامعون مطيعون ، مسالمون من سالمت ، محاربون من حاربت . فارتاب به أهل العراق وقالوا : ما هذا لكم بصاحب . فما كان عن قريب حتى طعنوه فأشووه ، فازداد لهم بغضا ، وازداد منهم ذعرا ، فعند ذلك عرف تفرقهم واختلافهم عليه ، وكتب إلى معاوية يسالمه ويراسله في الصلح بينه وبينه على ما يختاران .

وقال البخاري في كتاب الصلح :
حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا سفيان ، عن أبى موسى قال : سمعت الحسن يقول : استقبل والله الحسن بن علي معاوية بن أبى سفيان بكتائب أمثال الجبال ، فقال عمرو بن العاص : إني لأرى كتائب لا تولي حتى تقتل أقرانها . فقال معاوية ، وكان والله خير الرجلين : أي عمرو ، إن قتل هؤلاء هؤلاء ، وهؤلاء هؤلاء ، من لي بأمور الناس ؟ من لي بضيعتهم ؟ من لي بنسائهم ؟ فبعث إليه رجلين من قريش من بنى عبد شمس ; عبد الرحمن بن سمرة وعبد الله بن عامر ، فقال :
اذهبا إلى هذا الرجل فاعرضا عليه ، وقولا له ، واطلبا إليه . فأتياه فدخلا عليه فتكلما ، وقالا له ، وطلبا إليه ،
فقال لهما الحسن بن علي
: إنا بنو عبد المطلب قد أصبنا من هذا المال ، وإن هذه الأمة قد عاثت في دمائها . قالا : فإنه يعرض عليك كذا وكذا ، ويطلب إليك ويسألك . قال : فمن لي بهذا ؟ قالا : نحن لك به . فما سألهما شيئا إلا قالا : نحن لك به . فصالحه . قال الحسن : ولقد سمعت أبا بكرة يقول : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر والحسن بن علي إلى جنبه ، وهو يقبل على الناس مرة وعليه أخرى ، ويقول : " إن ابني هذا سيد ، ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين من المسلمين " قال البخاري : قال لي علي بن المديني : إنما ثبت عندنا سماع الحسن من أبي بكرة بهذا الحديث .

قلت :
وقد روى هذا الحديث البخاري في كتاب الفتن ، عن علي بن عبد الله ، وهو ابن المديني ، وفي فضائل الحسن ، عن صدقة بن الفضل ، ثلاثتهم عن سفيان . ورواه أحمد عن سفيان ، وهو ابن عيينة ، عن إسرائيل بن موسى البصري به . ورواه أيضا في دلائل النبوة عن عبد الله بن محمد ، وهو ابن أبي شيبة ويحيى بن آدم ، كلاهما عن حسين بن علي الجعفي ، عن إسرائيل ، عن الحسن ، وهو البصري ، به . وأخرجه أحمد وأبو داود والنسائي من حديث حماد بن زيد ، عن علي بن زيد ، عن الحسن البصري به . ورواه أبو داود أيضا والترمذي من طريق أشعث ، عن الحسن به ، وقال الترمذي : حسن صحيح . وقد رواه النسائي من طريق عوف الأعرابي وغيره ، عن الحسن البصري مرسلا .

وقال أحمد
: حدثنا عبد الرزاق ، أنا معمر ، أخبرني من سمع الحسن يحدث عن أبي بكرة قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يحدثنا يوما والحسن بن علي في حجره ، فيقبل على أصحابه فيحدثهم ، ثم يقبل على الحسن فيقبله ، ثم قال : " إن ابني هذا سيد ، إن يعش يصلح بين طائفتين من المسلمين " .

قال الحافظ ابن عساكر :

كذا رواه معمر ، ولم يسم الذي حدثه به عن الحسن ، وقد رواه جماعة عن الحسن ، منهم ; أبو موسى إسرائيل ، ويونس بن عبيد ، ومنصور بن زاذان ، وعلي بن زيد ، وهشام بن حسان ، وأشعث بن سوار ، والمبارك بن فضالة ، وعمرو بن عبيد القدري . ثم شرع ابن عساكر في تطريق هذه الروايات كلها ، فأفاد وأجاد .

قلت
: والظاهر أن معمرا رواه عن عمرو بن عبيد فلم يفصح باسمه ،
وقد رواه محمد بن إسحاق بن يسار عنه وسماه . ورواه أحمد ، عن هاشم ، عن مبارك بن فضالة ، عن الحسن ، عن أبي بكرة ، فذكر الحديث . قال الحسن : فوالله والله بعد أن ولي لم يهرق في خلافته ملء محجمة من دم
قال شيخنا أبو الحجاج المزي في " أطرافه " :
وقد رواه بعضهم عن الحسن ، عن أم سلمة .

وقد روي هذا الحديث من طريق جابر بن عبد الله الأنصاري ، رضي الله عنه ; قال يحيى بن معين :
ثنا يحيى بن سعيد الأموي ، عن الأعمش عن أبي سفيان ، عن جابر بن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للحسن " إن ابني هذا سيد ، يصلح الله به بين فئتين من المسلمين " .
وكذا رواه عبد الرحمن بن مغراء ، عن الأعمش به .




وروى ابن عساكر عن الحسن ،
أنه كان يقرأ كل ليلة سورة " الكهف " في لوح مكتوب يدور معه حيث دار من بيوت أزواجه قبل أن ينام ، وهو في الفراش ، رضي الله عنه .


وإلى هنا عزيزى القارئ ينتهى تاريخ الخلافة الراشدة
الموضوع . الاصلى : المقالة التاسعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة التاسعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى , المقالة التاسعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى , المقالة التاسعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى ,المقالة التاسعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى ,المقالة التاسعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى , المقالة التاسعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة التاسعة والستون من سلسلة التاريخ الاسلامى ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام