الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك معنى شهاده ان محمد رسول الله
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حوار مع سيئــة جديدة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماذا لو كان الحبيب الأن بيننا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك من نحن وماذا نريد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حملة عيـــــنك أمانة .::.
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الأحاديث المجملة (متجدد)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تواقيع اسلاميه رائعه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك جدد حياتك مع الحبيب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعة اللؤلؤة الطبية الرائعة (الإصدار الثانى ) (باللغة العربية)
اليوم في 9:39 am
اليوم في 7:34 am
أمس في 9:28 am
أمس في 7:44 am
أمس في 7:36 am
الإثنين أغسطس 21, 2017 2:16 pm
الإثنين أغسطس 21, 2017 10:10 am
الأحد أغسطس 20, 2017 10:18 am
الأحد أغسطس 20, 2017 10:12 am
الخميس أغسطس 17, 2017 10:02 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة سبتمبر 06, 2013 4:30 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السادسة والسبعون من سلسلة العقيدة الآيات البينات على عدم سماع الاموات للعلامة الالوسى تحقيق العلامة الالبانى


المقالة السادسة والسبعون من سلسلة العقيدة الآيات البينات على عدم سماع الاموات للعلامة الالوسى تحقيق العلامة الالبانى


المقالة السادسة والسبعون

من سلسلة العقيدة

الآيات البينات على عدم سماع الاموات
تأليف للعلامة الألوسى

تحقيق العلامة الالبانى رحمهما الله تعالى

الحمد لله محيي الأموات ومعيد الرفات ومجازيهم على المعاصي ومثيبهم على الطاعات والسامع من الداعين خفي الأصوات الذي لا يخفى عليه شيء في الأرضين والسموات
والصلاة والسلام على من كان تكليم الجماد له إحدى المعجزات وعلى آله وصحبه أصحاب الكرامات الباهرات
أما بعد : فإني في شهر رمضان عام خمس وثلثمائة وألف من هجرة من أنزل عليه القرآن تفصيلا لكل شئ وتبيانا ذكرت في مجلس درسي العام ما قالته الأئمة الأحناف الأعلام في كتبهم الفقهية وأحكامهم الشرعية من عدم سماع الموتى كلام الأحياء وأن من خلف لا يكلم زيدا فكلمه وهو ميت لا يحنث وعليه فتوى العلماء فأشاع بعض من انتسب إلى العلم من غير إدراك لما حرروه ولا فهم أن هذا العزو غير صحيح وأنه قول منكر مغاير للشرع الرجيح وأنه لم يعتقد ذلك أحد من أصحاب الإمام أبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد

فاتبعه أتباع كل ناعق من أفراد الجهلة والعوام والمرجفون في مدينة السلام فأحببت للنصيحة في الدين ولتبيان ما أتى في الكتاب المبين وتعليم إخواني المسلمين أن أجمع في هذه الرسالة
أقوال أصحابنا الأحناف وما قاله غيرهم من الأئمة والفقهاء الأشراف وأن أحرر ما قالوه وأنقل من كتبهم ما سطروه بعباراتهم المفصلة ونصوصهم المطولة وأدلتهم المحبرة وأجوبتهم المحررة ليتضح للعامة ما جهلوه ويظهر للمعاندين صواب ما أخطأوه ورتبتها على ثلاثة فصول وخاتمة جامعة إن شاء الله تعالى : للمعقول والمنقول وللنزاع حاسمة وسميتها :
الآيات البينات في عدم سماع الأموات عند الحنفية السادات
والله سبحانه المسئول أن يوفقنا للصواب ويرزقنا استماع الحق واتباعه في المبدأ والمآب . أمين
الفصل الأول

في نقل كلام الأئمة الحنفية في ذلك
قال العلامة الحصكفي الحنفي في كتابه الشهير ب " الدر المختار شرح تنوير الأبصار " في " باب اليمين في الضرب والقتل وغير ذلك " ما لفظه :
( ما شارك الميت فيه الحي يقع اليمين فيه على الحالتين ) : الموت والحياة ( وما اختص بحالة الحياة ) وهو كل فعل يلذ ويؤلم ويغم ويسر كشتم وتقبيل ( تقيد بها ) ثم فرع عليه : ( فلو قال : إن ضربتك أو كسوتك أو كلمتك أو دخلت عليك أو قبلتك تقيد ) كل منها ( بالحياة ) حتى لو علق بها طلاقا أو عتقا لم يحنث بفعلها في ميت ( بخلاف الغسل والحمل والمس وإلباس الثوب ) كحلفه : لا يغسله أو لا يحمله لا تتقيد بالحياة
انتهى

وقال محشيه العلامة الطحطاوي ما لفظه :
( قوله : ( أو كلمتك ) إنما تقيد بالحياة لأن المقصود من الكلام الإفهام والموت ينافيه لأن الميت لا يسمع ولا يفهم . وأورد أنه عليه الصلاة والسلام قال لأهل القليب قليب بدر : هل وجدتم ما وعدكم ربكم حقا ؟ فقال عمر : يا رسول الله ما تكلم من أجساد لا أرواح فيها ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " والذي نفسي بيده ما أنتم بأسمع لما أقول منهم "
وأجيب عنه بأنه غير ثابت يعني من جهة المعنى وإلا فهو في الصحيح وذلك أن عائشة رضي الله تعالى عنها ردته بقوله تعالى :
{ وما أنت بمسمع من في القبور }
و
{ وإنك لا تسمع الموتى } .
وقوله :
" من جهة المعنى "
ينظر ما المراد به ؟ فإن ظاهره يقتضي ورود اللفظ من الشارع صلى الله عليه وسلم وأن المعنى لا يستقيم وفيه ما فيه
هذا الجواب مردود فإن الحديث صحيح المعنى والمبنى كما يأتي بيانه قريبا

قلت :
وذلك أنه لا يعقل أن يقول المسلم بأن اللفظ المذكور قد قاله الرسول صلى الله عليه وسلم ومع ذلك فمعناه لا يستقيم وإنما لعل المراد من الجواب المذكور أن الحديث صحيح الإسناد لكنه غير صحيح المعنى إذ أنه من المقرر في علم مصطلح الحديث أن صحة الإسناد لا يستلزم صحة المتن لعلة فيه خفية أو شذوذ من أحد رواته ولذلك ردته السيدة عائشة وصرحت بتوهيم راويه عبد الله بن عمر رضي الله عنه كما سيأتي في الكتاب ( ص 68 ، 71 )

وحينئذ فالتعبير العلمي الصحيح أن يعبر عن وجهة نظرها بغير ما جاء في الجواب المشار إليه كأن يقال :
إن الحديث عندها شاذ متنا صحيح سندا غير أن رد عائشة لحديث ابن عمر وتوهيمها إياه مردود بمتابعة جمع من الصحابة له خرج أحاديثهم الحافظ في " الفتح " ( 7 / 242 )

ومنهم أبو طلحة الأنصاري وقد خرجت حديثه آنفا ولذلك فالجواب المذكور لا قيمة له - ولو زين لفظه - من الناحية الحديثية بل إنه لو ذهب ذاهب إلى تخطئتها هي في روايتها لكان ذلك قريبا من الصواب لمخالفتها لجماعة الأصحاب لكن الجمع بين حديثها وحديثهم تمكن بأن يقال :
إنه صلى الله عليه وسلم أتيت لأهل القليب حين ناداهم السمع والعلم معا فلا تعارض وهو الذي ذهب إليه الحافظ . والله أعلم




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السادسة والسبعون من سلسلة العقيدة الآيات البينات على عدم سماع الاموات للعلامة الالوسى تحقيق العلامة الالبانى , المقالة السادسة والسبعون من سلسلة العقيدة الآيات البينات على عدم سماع الاموات للعلامة الالوسى تحقيق العلامة الالبانى , المقالة السادسة والسبعون من سلسلة العقيدة الآيات البينات على عدم سماع الاموات للعلامة الالوسى تحقيق العلامة الالبانى ,المقالة السادسة والسبعون من سلسلة العقيدة الآيات البينات على عدم سماع الاموات للعلامة الالوسى تحقيق العلامة الالبانى ,المقالة السادسة والسبعون من سلسلة العقيدة الآيات البينات على عدم سماع الاموات للعلامة الالوسى تحقيق العلامة الالبانى , المقالة السادسة والسبعون من سلسلة العقيدة الآيات البينات على عدم سماع الاموات للعلامة الالوسى تحقيق العلامة الالبانى
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السادسة والسبعون من سلسلة العقيدة الآيات البينات على عدم سماع الاموات للعلامة الالوسى تحقيق العلامة الالبانى ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام