مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك طريقنا الى الاخرة ما بين ارض المحشروارض الحساب بحال النفخه والصيحه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك معلومه مهمه على بعثنا في الاخرة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك معلومه مهمه عن قطع يد السارق
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ما الفرق بين ألقيه واقذفيه في قصة ام موسى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك معنى الاية لغويا { ثُمَّ قَضَى أَجَلًا وَأَجَلٌ مُسَمًّى عِنْدَهُ } (سورة الأَنعام 2)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك معلومه مهمه في الظل الممدود
شارك اصدقائك شارك اصدقائك معلومه مهمه عن الحج
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اختلاف الحد في الزنى ما بين ايات سورتي النساء والنور وعلاقتهما بحال المجتمع
شارك اصدقائك شارك اصدقائك وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ ---- عن موت عيسى --
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حقيقة حوار رسولنا الكريم مع موسى عليه السلام في الاسراء والعروج
أمس في 1:37 pm
الأربعاء أكتوبر 16, 2019 7:26 am
السبت أكتوبر 12, 2019 6:03 am
الأربعاء أكتوبر 09, 2019 2:00 pm
الأحد سبتمبر 29, 2019 10:56 am
الخميس سبتمبر 26, 2019 10:20 am
الخميس سبتمبر 26, 2019 6:10 am
الإثنين سبتمبر 23, 2019 5:59 am
الإثنين سبتمبر 09, 2019 6:55 pm
الخميس سبتمبر 05, 2019 9:36 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: بساط الأدب :: واحه الأقلام


شاطر


 ليس على هذه الأرض ما يستحق الحياة   Emptyالجمعة أكتوبر 11, 2013 6:05 am
المشاركة رقم:
 ليس على هذه الأرض ما يستحق الحياة   15821510

الذهب العتيق

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3846
تاريخ التسجيل : 13/06/2011
mms mms :  ليس على هذه الأرض ما يستحق الحياة   Mms1310
الاوسمة ليس على هذه الأرض ما يستحق الحياة   152661795

مُساهمةموضوع: ليس على هذه الأرض ما يستحق الحياة


ليس على هذه الأرض ما يستحق الحياة


 ليس على هذه الأرض ما يستحق الحياة   Khatt+25




ليس على هذه الأرض ما يستحق الحياة
مع الاعتذار لشاعر الحياة " محمود درويش " .. فليس على هذه الأرض الآن ما يستحق الحياة .
لقد فُجعنا بموتك .. هذا كان في حينه .. حين كان الموت أشرس ما نخافه في هذه الحياة ..
لقد مِتَّ ونلت شرف الموت في أكثر الأوقات بركة .. حين كان للموت مسمى واحد هو الموت .. ووجه واحد هو وجه الموت .. أما اليوم فالموت لم يعد مخيفاً إلى هذا الحد .. بل ربما تسلل إلى فئة الأمنيات ..
فصار الموت عند البعض أمنية .. وربما يصبح في المستقبل القريب حلماً .. كحلم العودة .. ربما وأكثر ..
" لا تذكر الموتى فقد ماتوا فرادى أو عواصم "
نعم يا محمود فالموت صار له أكثر من وجه فلم نعد نموت فرادى أو أفراداً بل أصبحنا نموت جماعات .. ربما ما يتبقى بعد الموت منا قد يملأ وعاء أدمي واحد .. هذا إن بقيَّ من الجماعة ما يملأ قبر فرد واحد ..
وأصبحنا نموت عواصم .. هل شاهدت العواصم وهي تموت .. ألم أقل لك أنك نلت شرف الموت في أكثر الأوقات بركة .. حين كان يموت الفرد وهذا أمر الله .. لكن العواصم تبقى خالدة مخلدة إلى أبد الآبدين .. أما اليوم فالعواصم تموت .. وقد لا يبقى منها ما يملأ قبراً واحداً ..
اليوم الموت يمشي في الأسواق .. وعلى أسطح البنايات .. وفي صفوف الأطفال .. وعلى بوابات الحدائق .. ولا يستهجنه أحد .. أو يستنكر تجوله البريء في حدائق الطفولة أو ملاعب الصبا ..
الموت اليوم يحمل جواز سفر .. يتنقل فيه بحرية تامة .. دون أن توقفه دورية تفتيش واحدة .. بينما الأفراد اليوم لا يملكون أية هوية أو ورقة مدوناً عليهم الاسم .. أو تاريخ الميلاد .. فيعيشون مجهولي الهوية .. ويموتون أرقاماً قد يصعب عدّها وحصرها ..
حين كان الموت يهبط من أعالي السماء كانت تبكي الأرض وتقف على حافة القبر تنتحب وتدعو له بالرحمة والمغفرة .. أما اليوم فالموت لم يعد زائراً ثقيلاً .. بل مقيماً على موائد الجميع دون استثناء .. لا أحد يبكي الموت لأن الدموع شبهة يخشاها الجميع .. والنحيب قنابل موقوتة قد تنفجر في ما تبقى فينا من إنسانية .. آخذة في الموت على المدى القريب ..
حين كنا " نفتح علبة السردين تقصفها المدافع " ..
كنا نرفع أيادينا إلى السماء .. وتلهج ألسنتنا بالدعاء .. الدعاء على من قصف علبة قوتنا ومعيشتنا .. أما اليوم فنحن لا نجرؤ على الدعاء لأن من يقصف رغيف الخبز قد يكون أنا أو أنت أو هو أحد أصابع هذه اليد التي كانت تمسك على الزناد وتوجه دويَّ صرختها إلى هناك حيث كان عدونا يربض على أرضنا الطاهرة ..
أما اليوم فعدونا كالموت يتجول داخل أرواحنا .. يقطف ما يشاء من أزهار عمرنا .. ولا تجرؤ دمعة واحدة أن تسيل على الخد لأن الدمعة غدت شبهة .. والموت غدا رفيقاً يسير في رياض الأطفال .. يمسك يد هذا الصغير أو ذاك ويقوده معصوب العينين إلى مقبرة ليس لها سقف أو جدران ..
والحنين بعثرته الأيام .. فلم يعد هناك من الرفاق من نتقاسم معه الحنين وكأس الشاي .. فخريطة الرفاق طويلة وعريضة لا مكان فيها لاسم يقول أنا من هنا أو من هناك .. فكلها مشاريع موت مؤجلة تسير بنفس الاتجاه ..
لذلك يا محمود نم قرير العين .. فليس على هذه الأرض الآن ما يستحق الحياة .





م ن
الموضوع . الاصلى : ليس على هذه الأرض ما يستحق الحياة المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الذهب العتيق






توقيع : الذهب العتيق




الــرد الســـريـع
..

هام جداً: قوانين المساهمة في المواضيع. انقر هنا للمعاينة
الرد السريع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
ليس على هذه الأرض ما يستحق الحياة , ليس على هذه الأرض ما يستحق الحياة , ليس على هذه الأرض ما يستحق الحياة , ليس على هذه الأرض ما يستحق الحياة , ليس على هذه الأرض ما يستحق الحياة , ليس على هذه الأرض ما يستحق الحياة
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ ليس على هذه الأرض ما يستحق الحياة ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

 ليس على هذه الأرض ما يستحق الحياة   Collapse_theadتعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
 ليس على هذه الأرض ما يستحق الحياة   Cronجميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام