الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حقيقة الموت في الدنيا والاخرة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك سبب نزول قد نري تقلب وجهك في السماء : البقرة الاية 144
شارك اصدقائك شارك اصدقائك القران الكريم وبلسان الملائكة وجبريل عليه السلام يرد بحقيقة سريا في قصة مريم وابنها عليهما السلام
شارك اصدقائك شارك اصدقائك معلومه مهمة في رؤية الله سبحانه في الاخرة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك القران الكريم يشرح نظرية تطور الانسان من الأحسن تقويم الى النشاة الاولى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أسباب النزول
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أسباب النزول
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطلحات الحديث
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطلح الحديث للمبتدئين
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الفرق بين ايتك الا تكلم الناس ثلاثة ايام الا رمزا وثلاث ليال سويا في قصة زكريا عليه السلام
أمس في 7:31 pm
السبت يناير 20, 2018 11:51 pm
الجمعة يناير 19, 2018 6:28 pm
الخميس يناير 18, 2018 11:39 am
الإثنين يناير 15, 2018 6:32 am
الأربعاء يناير 03, 2018 11:10 pm
الأربعاء يناير 03, 2018 11:04 pm
الأربعاء يناير 03, 2018 10:42 pm
الأربعاء يناير 03, 2018 10:30 pm
الثلاثاء يناير 02, 2018 10:29 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة نوفمبر 22, 2013 2:51 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3442
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثالثة والثمانون من سلسلة الاحاديث الصحيحة الاربعون النووية


المقالة الثالثة والثمانون من سلسلة الاحاديث الصحيحة الاربعون النووية


المقالةالثالثة والثمانون
من سلسلة الاحاديث الصحيحة

الاربعون النووية
بتحقيق بن دقيق العيد

حرمة المسلم.

عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما:
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
"أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله، وأنّ محمدًا رسول الله، ويقيموا الصلاة، ويؤتوا الزكاة، فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله تعالى"

رواه البخاري ومسلم.

شرح الحديث:

هذا حديث عظيم وقاعدة من قواعد الدين

وقد روى هذا الحديث أنس وقال:

"حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله، وأن يستقبلوا قبلتنا، وأن يأكلوا ذبيحتنا، وأن يصلوا صلاتنا، فإذا فعلوا ذلك حرمت علينا دماؤهم وأموالهم إلا بحقها، لهم ما للمسلمين وعليهم ما على المسلمين".

وجاء في صحيح مسلم من رواية أبي هريرة:

"حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ويؤمنوا بما جئت به"

وذلك موافق لرواية عمر في المعنى.

وأما معاني هذا الحديث

فقال العلماء بالسير:

لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم واستُخلف أبو بكر الصديق رضي الله عنه بعده وكفر

من كفر من العرب عزم أبو بكر على قتالهم، وكان منهم من منع الزكاة ولم يكفر وتأول في ذلك فقال له عمر رضي الله عنه: كيف تقاتل الناس وقد قالوا لا إله إلى الله وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلى الله"؟ إلى آخر الحديث فقال الصديق: إن الزكاة حق المال وقال: والله لو منعوني عناقا - وفي رواية: عقالا - كانوا يؤدونه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلهم على منعه فتابعه عمر على قتال القوم.



قوله:

"أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فمن قال لا إله إلا الله فقد عصم مني ماله ونفسه إلا بحقه وحسابه على الله".

قال الخطابي وغيره:

المراد بهذا أهل الأوثان ومشركو العرب ومن لا يؤمن دون أهل الكتاب، ومن يقر بالتوحيد فلا يكفي في عصمته بقوله: لا إله إلا الله، إذ كان يقولها في كفره وهي من اعتقاده

وكذلك جاء في الحديث الآخر:

"وأني رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة". وقال الشيخ محي الدين النووي: ولا بد مع هذا من الإيمان بجميع ما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم كما جاء في الرواية الأخرى لأبي هريرة: "حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ويؤمنوا بي وبما جئت به".

ومعنى قوله:
"وحسابهم على الله"

أي فيما يسترونه ويخفونه دون ما يخلون به في الظاهر من الأحكام الواجبة ذكر ذلك الخطابي.
قال:
وفيه أن من أظهر الإسلام وأسر الكفر يقبل إسلامه في الظاهر وهذا قول أكثر أهل العلم
وذهب مالك إلى أن توبة الزنديق لا تقبل وهي رواية عن الإمام أحمد.


وفي قوله:
"أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ويؤمنوا بي وبما جئت به"

دلالة ظاهرة لمذهب المحققين والجماهير من السلف والخلف أن الإنسان إذا اعتقد دين الإسلام اعتقاداً جازماً لا تردد فيه كفاه ذلك ولا يجب عليه تعلم أدلة المتكلمين ومعرفة الله بها خلافاً لمن أوجب ذلك وجعله شرطاً في نحو أهل القبلة وهذا خطأ ظاهر فإن المراد التصديق الجازم وقد حصل لأن النبي صلى الله عليه وسلم اكتفى بالتصديق بما جاء به ولم يشترط المعرفة بالدليل وقد تظاهرت بهذا أحاديث في الصحيح يحصل بمجموعها التواتر بأصلها والعلم القطعي والله أعلم.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثالثة والثمانون من سلسلة الاحاديث الصحيحة الاربعون النووية , المقالة الثالثة والثمانون من سلسلة الاحاديث الصحيحة الاربعون النووية , المقالة الثالثة والثمانون من سلسلة الاحاديث الصحيحة الاربعون النووية ,المقالة الثالثة والثمانون من سلسلة الاحاديث الصحيحة الاربعون النووية ,المقالة الثالثة والثمانون من سلسلة الاحاديث الصحيحة الاربعون النووية , المقالة الثالثة والثمانون من سلسلة الاحاديث الصحيحة الاربعون النووية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثالثة والثمانون من سلسلة الاحاديث الصحيحة الاربعون النووية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام