الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تواقيع اسلاميه رائعه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك جدد حياتك مع الحبيب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعة اللؤلؤة الطبية الرائعة (الإصدار الثانى ) (باللغة العربية)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل تعلم هذه المعلومات عن سوريا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل تعلم ...؟
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أعجب صور ممكن أن تراها في حياتك
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كلام من القلب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك القائمة السوداء
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الأحاديث المجملة (متجدد)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماهو سبب حزننا هنا خربشات على جدار الذكرى
أمس في 10:18 am
أمس في 10:12 am
الخميس أغسطس 17, 2017 10:02 pm
الأحد أغسطس 13, 2017 11:23 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:57 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:50 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:22 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:11 am
الأحد أغسطس 13, 2017 9:45 am
الجمعة أغسطس 11, 2017 2:40 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة ديسمبر 06, 2013 11:02 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الخامسة والثمانون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية


المقالة الخامسة والثمانون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية


المقالة الخامسة والثمانون
من سلسلة استراحة ترفيهية ثقافية
كتاب الاذكياء لابن الجوزى

المنقول عن نباهة وفطنة القضاة

أخبرنا أبو الحسن القيسي قال

استودع رجل رجلاً من أبناء الناس مالاً وكان أمينا لا بأس به
وخرج المستودع إلى مكة فلما رجع طلبه فجحده فأتى أياساً فأخبره فقال له إياس أعلم أنك أتيتني قال لا قال فنازعته عند أحد قال لا لم يعلم أحد بهذا

قال
فانصرف واكتم أمرك ثم عد إلي بعد يومين

فمضى الرجل فدعا إياس أمينه ذلك فقال

قد حضر مال كثير أريد أن أسلمه إليك أفحصين منزلك قال نعم

قال فأعده موضعاً للمال وقوماً يحملونه

وعاد الرجل إلى إياس فقال له

انطلق إلى صاحبك فاطلب المال فإن أعطاك فذاك وأن جحدك فقل له أني أخبر القاضي

فأتى الرجل صاحبه فقال
مالي وإلا أتيت القاضي وشكوت إليه وأخبرته ما جرى

فدفع إليه ماله

فرجع الرجل إلى إياس

فقال قد أعطاني المال

وجاء الأمين إلى أياس فزبره وانتهره وقال

لا تقربني يا خائن.


وذكر الجاحظ

أن إياس بن معاوية نظر إلى صدع في أرض فقال

تحت هذا دابة

فنظروا فإذا حية

فقيل له من أين علمت؟

قال رأيت ما بين الآجرتين نديا من بني جميع تلك الرحبة فعلمت أن تحتها شيئاً يتنفس.

قال الجاحظ

وحج إياس فسمع نباح كلب فقال

هذا كلب مشدود

ثم سمع نباحه فقال

قد أرسل

فانتهزوا إلى الماء فسألوهم فكان كما قال

فقيل له من أين علمت ؟

قال
كان بناحه وهو موثق يسمع من مكان واحد ثم سمعته يقرب مرة ويبعد أخرى


ومر إياس ليلة بماء فقال

اسمع صوت كلب غريب

فقيل له كيف عرفته؟

قال بخضوع صوته وشدة نباح الآخرين

فسألوا

فإذا كلب غريب والكلاب تنبحه.

حدثنا أبو سهل قال

لم يشرك في القضاء بين أحد قط إلا بين عبد الله بن الحسن العنبري وبني عمر بن عامر على قضاء البصرة

وكانا يجتمعان جميعاً في المجلس وينظران جميعاً بين الناس

قال

فتقدم إليهما قوم في جارية لا تثيب

فقال فيها عمر بن عامر

هذه ضئيلة

وقال عبيد الله بن الحسن

كل خالف ما عليه الخلقة فهو عيب.

أخبرنا يزيد بن هارون قال
تقلد القضاء في بواسط رجل ثقة كثير الحديث

فجاء رجل فاستودع بعض الشهود كيساً مختوماً ذكر أن فيه ألف دينار فلما حصل الكيس عند الشاهد وطالت غيبة الرجل

قدّر أنه قد هلك فهمّ بإنفاق المال ثم دبّر وفتق الكيس من أسفله وأخذ الدنانير وجعل مكانها دارهم وأعاد الخياطة كما كانت

وقدّر أن الرجل وافى وطلب الشاهد بوديعته فأعطاه الكيس بختمه

فلما حصل في منزله فض ختمه فصادف في الكيس دراهم

فرجع إلى الشاهد فقال له عافاك الله أردد على مالي فإني استودعتك دنانير والذي وجدت دراهم مكانها

فأنكره ذلك

واستعدي عليه القاضي المقدم ذكره

فأمر بإحضار الشاهد مع خصمه

فلما حضرا سأل الحاكم منذ كم أودعته هذا الكيس؟

قال منذ خمس عشرة سنة

فأخذ القاضي الدراهم وقرأ سككها فإذا هي دراهم إليها ما قد ضرب منذ سنتين وثلاث ونحوها

فأمره أن يدفع الدنانير إليه فدفعها إليه وأسقطه

وقال له

يا خائن ونادى مناديه إلا أن فلان بن فلان القاضي

قد أسقط فلان بن فلان الشاهد

فاعلموا ذلك ولا يغترن به أحد بعد اليوم

فباع الشاهد أملاكه في بواسط وخرج عنها هاربا فلم يعلم له خبر ولا أحس منه أثر.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الخامسة والثمانون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية , المقالة الخامسة والثمانون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية , المقالة الخامسة والثمانون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية ,المقالة الخامسة والثمانون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية ,المقالة الخامسة والثمانون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية , المقالة الخامسة والثمانون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الخامسة والثمانون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام