الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعة اللؤلؤة الطبية الرائعة (الإصدار الثانى ) (باللغة العربية)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل تعلم هذه المعلومات عن سوريا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل تعلم ...؟
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أعجب صور ممكن أن تراها في حياتك
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كلام من القلب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك القائمة السوداء
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الأحاديث المجملة (متجدد)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماهو سبب حزننا هنا خربشات على جدار الذكرى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك نفسك فى ايه ؟
الخميس أغسطس 17, 2017 10:02 pm
الأحد أغسطس 13, 2017 11:23 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:57 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:50 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:22 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:11 am
الأحد أغسطس 13, 2017 9:45 am
الجمعة أغسطس 11, 2017 2:40 pm
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 12:10 am
الأحد أغسطس 06, 2017 8:32 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأربعاء فبراير 05, 2014 11:33 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثانية عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 6-فتنة ابن الاشعث


المقالة الثانية عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 6-فتنة ابن الاشعث


المقالة الثانية عشربعدالمائة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان
6-فتنة بن الاشعث
ولما بلغ الحجاج ما كتب به عبد الملك إلى أهل العراق من عزله إن رضوا به
شق عليه ذلك مشقة عظيمة جداً وعظم شأن هذا الرأي عنده،

وكتب إلى عبد الملك‏:‏
يا أمير المؤمنين والله لئن أعطيت أهل العراق نزعي عنهم لا يلبثون إلا قليلاً حتى يخالفوك ويسيروا إليك، ولا يزيدهم ذلك إلا جرأة عليك،
ألم تر و تسمع بوثوب أهل العراق مع الأشتر النخعي على ابن عفان‏؟‏
فلما سألهم ما تريدون‏؟‏
قالوا‏:‏
نزع سعيد بن العاص
فلما نزعه لم تتم لهم السنة حتى ساروا إليه فقتلوه‏؟‏
وإن الحديد بالحديد يُفلَح، كان الله لك فيما ارتأيت والسلام عليك‏.‏

قال‏:‏
فأبى عبد الملك إلا عرض هذه الخصال على أهل العراق كما أمر،
فتقدم عبد الله ومحمد
فنادى عبد الله‏:
‏ يا معشر أهل العراق أنا عبد الله ابن أمير المؤمنين عبد الملك بن مروان،
وإنه يعرض عليكم كيت وكيت، فذكر ما كتب به أبوه معه إليهم من هذه الخصال،
وقال محمد بن مروان
وأنا رسول أخي أمير المؤمنين إليكم بذلك،
فقالوا‏:‏
ننظر في أمرنا غداً ونرد عليكم الخبر عشية،
ثم انصرفوا فاجتمع جميع الأمراء إلى ابن الأشعث
فقام فيهم خطيباً،
وندبهم إلى قبول ما عرض عليهم من عزل الحجاج عنهم وبيعة عبد الملك وإبقاء الأعطيات وإمرة محمد بن مروان على العراق بدل الحجاج،
فنفر الناس من كل جانب، وقالوا‏:‏
لا والله لا نقبل ذلك نحن أكثر عدداً وعدداً وهم في ضيق من الحال،
وقد حكمنا عليهم، وذلوا لنا والله لا نجيب إلى ذلك أبداً‏.‏
ثم جددوا خلع عبد الملك ونائبه ثانية، واتفقوا على ذلك كلهم‏.‏
فلما بلغ عبد الله بن عبد الملك وعمه محمداً الخبر
قالا للحجاج‏:‏
شأنك بهم إذاً فنحن في طاعتك كما أمرنا أمير المؤمنين،
فكانا إذا لقياه سلما عليه بالإمرة ويسلم هو أيضاً عليهم بالإمرة،
وتولى الحجاج أمر الحرب وتدبيرها كما كان قبل ذلك،
فعند ذلك برز كل من الفريقين للقتال والحرب،
فجعل الحجاج
على ميمنته عبد الرحمن بن سليمان،
وعلى ميسرته عمارة بن تميم اللخمي،
وعلى الخيل سفيان بن الأبرد
وعلى الرجالة عبد الرحمن بن حبيب الحكمي‏.‏

وجعل ابن الأشعث
على ميمنته الحجاج بن حارثة الجشمي،
وعلى الميسرة الأبرد بن قرة التميمي،
وعلى الخيالة عبد الرحمن ابن عياش بن أبي ربيعة،
وعلى الرجالة محمد بن سعد بن أبي وقاص الزهري،
وعلى القراء جبلة بن زحر بن قيس الجعفي،
وكان فيهم سعيد بن جبير وعامر الشعبي وعبد الرحمن بن أبي ليلى، وكميل بن زياد - وكان شجاعاً فاتكاً على كبر سنه - وأبو البختري الطائي وغيرهم،
وجعلوا يقتتلون في كل يوم، وأهل العراق تأتيهم الميرة من الرساتيق والأقاليم، من العلف والطعام،
وأما أهل الشام الذين مع الحجاج
فهم في أضيق حال من العيش، وقلة من الطعام، وقد فقدوا اللحم بالكلية فلا يجدونه،
وما زالت الحرب في هذه المدة كلها حتى انسلخت هذه السنة وهم على حالهم وقتالهم في كل يوم أو يوم بعد يوم،
والدائرة لأهل العراق على أهل الشام في أكثر الأيام‏.‏
وقد قتل من أصحاب الحجاج زياد بن غنم،
وكسر بسطام بن مصقلة في أربعة آلاف جفون سيوفهم واستقتلوا
وكانوا من أصحاب ابن الأشعث‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثانية عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 6-فتنة ابن الاشعث , المقالة الثانية عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 6-فتنة ابن الاشعث , المقالة الثانية عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 6-فتنة ابن الاشعث ,المقالة الثانية عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 6-فتنة ابن الاشعث ,المقالة الثانية عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 6-فتنة ابن الاشعث , المقالة الثانية عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 6-فتنة ابن الاشعث
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثانية عشربعدالمائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام عبدالملك بن مروان 6-فتنة ابن الاشعث ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام