الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب أخلاق الطبيب رسالة لأبى بكر محمد بن زكريا الرازي إلى بعض تلاميذه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قصيدة " ذكر الله " . الشاعر : إبراهيم رزاب . من الجزائر.
شارك اصدقائك شارك اصدقائك علمتنى الحياة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماهو سبب حزننا هنا خربشات على جدار الذكرى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الأحاديث المجملة (متجدد)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك إعطاء الطريق حقه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مفتاح مهارة التعامل مع الآخرين
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماهي منزله قلمك بالمنتدى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل يعتبر الإعتذار هزيمه
أمس في 4:35 am
الخميس يوليو 20, 2017 1:10 am
الأربعاء يوليو 19, 2017 11:21 am
الأربعاء يوليو 19, 2017 10:46 am
الأربعاء يوليو 19, 2017 10:25 am
الأربعاء يوليو 19, 2017 9:31 am
الثلاثاء يوليو 18, 2017 9:07 am
الثلاثاء يوليو 11, 2017 8:46 am
الثلاثاء يوليو 11, 2017 8:01 am
الثلاثاء يوليو 11, 2017 7:43 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت مارس 15, 2014 6:58 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الحادية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام فضل ومكانة الامة المحمدية


المقالة الحادية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام فضل ومكانة الامة المحمدية



المقالة الحادية والخمسون بعد المائة
من سلسلة التاريخ العام

فضل ومكانة الأمة المحمدية
حديث آخر
قال البخاري‏:‏
حدثنا قتيبة، حدثنا الليث، عن نافع، عن ابن عمر، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏
‏(‏‏(‏إنما أجلكم في أجل من خلا من قبلكم من الأمم، كما بين صلاة العصر إلى مغرب الشمس،
وإنما مثلكم ومثل اليهود والنصارى كرجل استعمل عمالاً فقال‏:‏
من يعمل لي إلى نصف النهار على قيراط قيراط‏؟‏
فعملت اليهود إلى نصف النهار على قيراط قيراط،
ثم قال‏:‏
من يعمل لي من نصف النهار إلى صلاة العصر على قيراط قيراط‏؟‏
فعملت النصارى من نصف النهار إلى صلاة العصر على قيراط قيراط‏.‏
ثم قال‏:‏
من يعمل لي من صلاة العصر إلى مغرب الشمس على قيراطين قيراطين إلا فأنتم الذين تعملون من صلاة العصر إلى المغرب على قيراطين قيراطين إلا لكم الأجر مرتين
فغضب اليهود والنصارى‏.‏
فقالوا‏:‏
نحن أكثر عملاً وأقل عطاء
قال الله تعالى‏:‏
هل ظلمتكم من حقكم شيئاً‏؟‏
فقالوا‏:‏ لا‏.‏
قال‏:‏ فإنه فضلي أوتيه من أشاء‏)‏‏)‏‏.‏

وهذا الحديث فيه دليل على
أن مدة هذه الأمة قصيرة بالنسبة إلى ما مضى من مدد الأمم قبلها لقوله‏:‏
‏(‏‏(‏إنما أجلكم في أجل من خلا من الأمم قبلكم كما بين صلاة العصر إلى مغرب الشمس‏)‏‏)‏،
فالماضي لا يعلمه إلا الله،
كما أن الآتي لا يعلمه إلا هو،
ولكنه قصير بالنسبة إلى ما سبق،
ولا اطلاع لأحد على تحديد ما بقي إلا الله عز وجل، كما قال الله تعالى‏:‏
‏{‏لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ‏}‏ ‏
[‏الأعراف‏:‏ 187‏]‏‏.‏
وقال‏:‏
‏{‏يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا * فِيمَ أَنْتَ مِنْ ذِكْرَاهَا * إِلَى رَبِّكَ مُنْتَهَاهَا‏}‏ ‏
[‏النازعات‏:‏ 41-43‏]‏‏.‏
والمراد من هذا التشبيه بالعمال تفاوت أجورهم،
وأن ذلك ليس منوطا بكثرة العمل وقلته،
بل بأمور أخر معتبرة عند الله تعالى،
وكم من عمل قليل أجدى ما لا يجديه العمل الكثير،
فهذه ليلة القدر
العمل فيها أفضل من عبادة ألف شهر سواها،
وهؤلاء أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم
أنفقوا في أوقات لو أنفق غيرهم من الذهب مثل أحد ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه من تمر‏.‏
وهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه الله على رأس أربعين سنة من عمره، وقبضه وهو ابن ثلاث وستين على المشهور،
وقد برز في هذه المدة التي هي ثلاث وعشرون سنة في العلوم النافعة، والأعمال الصالحة،
على سائر الأنبياء قبله، حتى على نوح الذي لبث في قومه ألف سنة إلا خمسين عاماً، يدعوهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له، ويعمل بطاعة الله ليلاً ونهاراً، صباحاً ومساء صلوات الله وسلامه عليه وعلى سائر الأنبياء أجمعين‏.‏ ‏
فهذه الأمة إنما شرفت وتضاعف ثوابها ببركة سيادة نبيها وشرفه وعظمته، كما قال الله تعالى‏:‏
‏{‏يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُوراً تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ * لِئَلَّا يَعْلَمَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَلَّا يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَأَنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ‏}‏ ‏
[‏الحديد‏:‏ 28-29‏]‏‏.‏





توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الحادية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام فضل ومكانة الامة المحمدية , المقالة الحادية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام فضل ومكانة الامة المحمدية , المقالة الحادية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام فضل ومكانة الامة المحمدية ,المقالة الحادية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام فضل ومكانة الامة المحمدية ,المقالة الحادية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام فضل ومكانة الامة المحمدية , المقالة الحادية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام فضل ومكانة الامة المحمدية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الحادية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام فضل ومكانة الامة المحمدية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام