الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موقف في حياتك
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب أخلاق الطبيب رسالة لأبى بكر محمد بن زكريا الرازي إلى بعض تلاميذه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قصيدة " ذكر الله " . الشاعر : إبراهيم رزاب . من الجزائر.
شارك اصدقائك شارك اصدقائك علمتنى الحياة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماهو سبب حزننا هنا خربشات على جدار الذكرى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الأحاديث المجملة (متجدد)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك إعطاء الطريق حقه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مفتاح مهارة التعامل مع الآخرين
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماهي منزله قلمك بالمنتدى
أمس في 10:45 am
الجمعة يوليو 21, 2017 4:35 am
الخميس يوليو 20, 2017 1:10 am
الأربعاء يوليو 19, 2017 11:21 am
الأربعاء يوليو 19, 2017 10:46 am
الأربعاء يوليو 19, 2017 10:25 am
الأربعاء يوليو 19, 2017 9:31 am
الثلاثاء يوليو 18, 2017 9:07 am
الثلاثاء يوليو 11, 2017 8:46 am
الثلاثاء يوليو 11, 2017 8:01 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة أبريل 11, 2014 8:59 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السادسة بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية 5-ترجمة الزاهد العادل عمربن عبد العزيز بن مروان


المقالة السادسة بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية 5-ترجمة الزاهد العادل عمربن عبد العزيز بن مروان



المقالة السادسة بعد المائتين
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة الاموية
ترجمة الزاهد العادل عمربن عبد العزيز بن مروان

رحمه الله تعالى
وقال الزبير بن بكار‏:‏
حدثني محمد بن سلام، عن سلام بن سليم، قال‏:‏ لما ولي عمر بن عبد العزيز صعد المنبر وكان أول خطبة خطبها حمد الله وأثنى عليه ثم قال‏:‏ أيها الناس من صحبنا فليصحبنا بخمس وإلا فليفارقنا‏:‏ يرفع إلينا حاجة من لا يستطيع رفعها، ويعيننا على الخير بجهده، ويدلنا من الخير على ما لا نهتدي إليه، ولا يغتابن عندنا أحداً، ولا يعرض فيما لا يعنيه‏.‏
فانقشع عنه الشعراء والخطباء وثبت معه الفقهاء والزهاد، وقالوا‏:
‏ ما يسعنا أن نفارق هذا الرجل حتى يخالف فعله قوله‏.‏
وقال سفيان بن عيينة‏:‏
لما ولي عمر بن عبد العزيز بعث إلى محمد بن كعب ورجاء بن حيوة وسالم بن عبد الله فقال لهم‏:‏
قد ترون ما ابتليت به وما قد نزل بي، فما عندكم‏؟‏
فقال محمد بن كعب‏:‏
اجعل الشيخ أباً، والشاب أخاً، والصغير ولداً، وبر أباك، وصل أخاك، وتعطف على ولدك‏.‏
وقال رجاء‏:‏
ارض للناس ما ترضى لنفسك، وما كرهت أن يؤتى إليك فلا تأته إليهم، واعلم أنك أول خليفة تموت‏.‏
وقال سالم‏:
‏ اجعل الأمر واحداً وصم فيه عن شهوات الدنيا، واجعل آخر فطرك فيه الموت‏.‏ فكأن قد‏.‏
فقال عمر‏:‏
لا حول ولا قوة إلا بالله‏.‏
وقال غيره‏:‏
خطب عمر بن عبد العزيز يوماً الناس فقال - وقد خنقته العبرة -‏:‏
أيها الناس أصلحوا آخرتكم يصلح الله دنياكم، وأصلحوا أسراركم يصلح لكم علانيتكم، والله إن عبداً ليس بينه وبين آدم أب إلا قد مات، إنه لمعرق له في الموت‏.‏
وقال في بعض خطبه‏:‏
كم من عامر موثق عما قليل يخرب، وكم من مقيم مغتبط عما قليل يظعن‏.‏ فأحسنوا رحمكم الله من الدنيا الرحلة بأحسن ما يحضر بكم من النقلة، بينما ابن آدم في الدنيا ينافس قرير العين فيها يانع، إذ دعاه الله بقدره، ورماه بسهم حتفه، فسلبه أثارة دنياه، وصبر إلى قوم آخرين مصانعه ومغناه، إن الدنيا لا تسر بقدر ما تضر، تسر قليلاً وتحزن طويلاً‏.‏

وقال إسماعيل بن عياش، عن عمرو بن مهاجر، قال‏:
‏ لما استخلف عمر بن عبد العزيز قام في الناس فحمد الله وأثنى عليه ثم قال‏:
‏ أيها الناس ‏!‏ إنه لا كتاب بعد القرآن، ولا نبي بعد محمد عليه السلام، وإني لست بقاض ولكني منفذ، وإني لست بمبتدع ولكني متبع، إن الرجل الهارب من الإمام الظالم ليس بظالم إلا أن الإمام الظالم هو العاصي، ألا لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق عز وجل‏.‏
وفي رواية أنه قال فيها‏:‏
وإني لست بخير من أحد منكم، ولكنني لأثقلكم حملاً، ألا لا طاعة لمخلوق في معصية الله، ألا هل أسمعت‏؟‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السادسة بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية 5-ترجمة الزاهد العادل عمربن عبد العزيز بن مروان , المقالة السادسة بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية 5-ترجمة الزاهد العادل عمربن عبد العزيز بن مروان , المقالة السادسة بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية 5-ترجمة الزاهد العادل عمربن عبد العزيز بن مروان ,المقالة السادسة بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية 5-ترجمة الزاهد العادل عمربن عبد العزيز بن مروان ,المقالة السادسة بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية 5-ترجمة الزاهد العادل عمربن عبد العزيز بن مروان , المقالة السادسة بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية 5-ترجمة الزاهد العادل عمربن عبد العزيز بن مروان
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السادسة بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية 5-ترجمة الزاهد العادل عمربن عبد العزيز بن مروان ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام