الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعة اللؤلؤة الطبية الرائعة (الإصدار الثانى ) (باللغة العربية)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل تعلم هذه المعلومات عن سوريا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل تعلم ...؟
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أعجب صور ممكن أن تراها في حياتك
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كلام من القلب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك القائمة السوداء
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الأحاديث المجملة (متجدد)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماهو سبب حزننا هنا خربشات على جدار الذكرى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك نفسك فى ايه ؟
أمس في 10:02 pm
الأحد أغسطس 13, 2017 11:23 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:57 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:50 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:22 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:11 am
الأحد أغسطس 13, 2017 9:45 am
الجمعة أغسطس 11, 2017 2:40 pm
الثلاثاء أغسطس 08, 2017 12:10 am
الأحد أغسطس 06, 2017 8:32 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس سبتمبر 25, 2014 11:37 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 308-المقالة الثامنة بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 18-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع


308-المقالة الثامنة بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 18-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع



308
المقالة الثامنة بعد المائة الثالثة
من سلسلة السيرة النبوية
18-دخوله صلى الله عليه وسلم
مكة المكرمة

وقائع حجة الوداع‏
وقال الإمام أحمد‏:‏
ثنا أبو خالد سليمان بن حيان سمعت الأعمش عن الحكم، عن مقسم، عن ابن عبَّاس أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أفاض من المزدلفة قبل طلوع الشمس‏.‏
وقال البخاري‏:‏
ثنا زهير بن حرب، ثنا وهب بن جرير، ثنا أبي عن يونس الإيلي، عن الزُّهري، عن عبيد الله بن عبد الله بن عبَّاس أن أسامة كان ردف النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم من عرفة إلى المزدلفة، ثم أردف الفضل من المزدلفة إلى منى‏.‏
قال‏:‏ فكلاهما قال‏:‏
لم يزل النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم يلبي حتَّى رمى جمرة العقبة‏.‏
ورواه ابن جريج عن عطاء، عن ابن عبَّاس‏.‏
وروى مسلم من حديث الليث بن سعد عن أبي الزبير، عن أبي معبد، عن ابن عبَّاس، عن الفضل بن عبَّاس وكان رديف رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أنه قال في عشية عرفة وغداة جمع للناس حين دفعوا‏:‏
‏(‏‏(‏عليكم بالسكينة‏)‏‏)‏
وهو كاف ناقته، حتَّى دخل محسراً، وهو من منى قال‏:‏
‏(‏‏(‏عليكم بحصى الخذف الذي يرمى به الجمرة‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏
ولم يزل رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يلبي حتَّى رمى الجمرة‏.‏ ‏
وقال الحافظ البيهقي
- باب الإيضاع في وادي محسر –
‏ أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، أخبرني أبو عمرو المقري، وأبو بكر الوراق، أنبأنا الحسن بن سفيان، ثنا هشام بن عمار، وأبو بكر ابن ابي شيبة قالا‏:‏ ثنا حاتم بن إسماعيل، ثنا جعفر بن محمد عن أبيه، عن جابر في حج النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال‏:‏ حتَّى إذا أتى محسراً حرك قليلاً‏.‏
رواه مسلم في الصحيح عن أبي بكر ابن شيبة‏.‏
ثم روى البيهقي من حديث سفيان الثوري عن أبي الزبير، عن جابر قال‏:‏ أفاض رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وعليه السكينة، وأمرهم بالسكينة، وأوضع في وادي محسر، وأمرهم أن يرموا الجمار بمثل حصى الخذف‏.‏
وقال‏:‏
‏(‏‏(‏خذوا عني مناسككم، لعلي لا أراكم بعد عامي هذا‏)‏‏)‏‏.‏
ثم روى البيهقي من حديث الثوري عن عبد الرحمن بن الحارث، عن زيد بن علي، عن أبيه، عن عبيد الله ابن أبي رافع، عن علي أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أفاض من جمع حتَّى أتى محسراً، فقرع ناقته حتَّى جاوز الوادي فوقف، ثم أردف الفضل ثم أتى الجمرة فرماها، هكذا رواه مختصراً‏.‏
وقد قال الإمام أحمد‏:‏
ثنا أبو أحمد محمد بن عبد الله الزبيري، ثنا سفيان بن عبد الرحمن بن الحارث بن عياش ابن أبي ربيعة عن زيد بن علي، عن أبيه، عن عبيد الله ابن أبي رافع، عن علي قال‏:
‏ وقف رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم بعرفة فقال‏:‏
‏(‏‏(‏إن هذا الموقف، وعرفة كلها موقف‏)‏‏)‏
وأفاض حين غابت الشمس، وأردف أسامة فجعل يعنق على بعيرة، والنَّاس يضربون يميناً وشمالاً لا يلتفت إليهم، ويقول‏:
‏ ‏(‏‏(‏السكينة أيها النَّاس‏)‏‏)‏‏.‏
ثم أتى جمعاً فصلى بهم الصلاتين المغرب والعشاء، ثم بات حتَّى أصبح، ثم أتى قزح فوقف على قزح فقال‏:‏
‏(‏‏(‏هذا الموقف وجمع كلها موقف‏)‏‏)‏
ثم سار حتَّى أتى محسراً فوقف عليه، فقرع دابته فخبت حتَّى جاز الوادي ثم حبسها، ثم أردف الفضل وسار حتَّى أتى الجمرة فرماها، ثم أتى المنحر فقال‏:‏
‏(‏‏(‏هذا المنحر، ومنى كلها منحر‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏
واستفتته جارية شابة من خثعم فقالت‏:‏ إن أبي شيخ كبير قد أفند، وقد أدركته فريضة الله في الحج، فهل يجزئ عنه أن أودي عنه‏؟‏
قال‏:
‏ ‏(‏‏(‏نعم‏!‏فأدي عن أبيك‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏
ولوى عنق الفضل فقال له العبَّاس‏:‏ يا رسول الله، لِمَ لويت عنق ابن عمك‏؟‏
قال‏:‏
‏(‏‏(‏رأيت شاباً وشابة، فلم آمن الشيطان عليهما‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ ثم جاءه رجل فقال‏:‏
يا رسول الله حلقت قبل أن أنحر‏.‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏إنحر ولا حرج‏)‏‏)‏‏.‏
ثم أتاه آخر فقال‏:‏
يا رسول الله إني أفضت قبل أن أحلق‏.‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏إحلق أو قصِّر ولا حرج‏)‏‏)‏‏.‏
ثم أتى البيت فطاف، ثم أتى زمزم فقال‏:‏
‏(‏‏(‏يا بني عبد المطلب سقايتكم، ولولا أن يغلبكم النَّاس عليها لنزعت معكم‏)‏‏)‏‏.‏
وقد رواه أبو داود عن أحمد بن حنبل، عن يحيى بن آدم، عن سفيان الثوري‏.‏
ورواه التِّرمذي عن بندار، عن أبي أحمد الزبيري‏.‏
وابن ماجه عن علي بن محمد، عن يحيى بن آدم‏.‏
وقال التِّرمذي‏:‏ حسن صحيح، لا نعرفه من حديث علي إلا من هذا الوجه‏.‏
قلت‏:‏
وله شواهد من وجوه صحيحة مخرجة في الصحاح وغيرها، فمن ذلك‏:‏ قصة الخثعمية، وهو في الصحيحين من طريق الفضل، وتقدمت في حديث جابر، وسنذكر من ذلك ما تيسر‏.‏
وقد حكى البيهقي بإسناد عن ابن عبَّاس أنه أنكر الإسراع في وادي محسر وقال‏:‏ إنما كان ذلك من الأعراب‏.‏
قال‏:‏ والمثبت مقدم على النافي‏.‏
قلت‏:‏ وفي ثبوته عنه نظر، والله أعلم‏.‏
وقد صح ذلك عن جماعة من الصحابة عن رسول الله، وصح من صنيع الشيخين أبي بكر وعمر أنهما كانا يفعلان ذلك‏.‏
فروى البيهقي عن الحاكم، عن النجاد وغيره، عن أبي علي محمد بن معاذ بن المستهل المعروف بدران، عن القعنبي، عن أبيه، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن المسور بن مخرمة أن عمر كان يوضع ويقول‏:‏
إليكَ تَعدُوا قلقاً وضينُها * مخالفُ دينَ النصارى دينُها




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
308-المقالة الثامنة بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 18-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع , 308-المقالة الثامنة بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 18-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع , 308-المقالة الثامنة بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 18-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع ,308-المقالة الثامنة بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 18-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع ,308-المقالة الثامنة بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 18-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع , 308-المقالة الثامنة بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 18-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 308-المقالة الثامنة بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 18-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام