الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تواقيع اسلاميه رائعه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك جدد حياتك مع الحبيب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعة اللؤلؤة الطبية الرائعة (الإصدار الثانى ) (باللغة العربية)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل تعلم هذه المعلومات عن سوريا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل تعلم ...؟
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أعجب صور ممكن أن تراها في حياتك
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كلام من القلب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك القائمة السوداء
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الأحاديث المجملة (متجدد)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماهو سبب حزننا هنا خربشات على جدار الذكرى
اليوم في 10:18 am
اليوم في 10:12 am
الخميس أغسطس 17, 2017 10:02 pm
الأحد أغسطس 13, 2017 11:23 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:57 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:50 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:22 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:11 am
الأحد أغسطس 13, 2017 9:45 am
الجمعة أغسطس 11, 2017 2:40 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأربعاء أكتوبر 08, 2014 8:38 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 103-المقالة الثالثة بعد المائة من سلسلة الرقائق قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين تاليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية شكرالنعمة وسؤال الله العافية


103-المقالة الثالثة بعد المائة من سلسلة الرقائق قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين تاليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية شكرالنعمة وسؤال الله العافية





103-المقالة الثالثة بعد المائة
من سلسلة الرقائق
قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين
تأليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية
شكرالنعمة وسؤال الله عز وجل العافية

وكان بعض الخطباء يقول في خطبته
اختط لك الأنف فأقامه وأتمه فأحسن تمامه
ثم أدار منك الحدقة فجعلها بجفون مطبقه وبأشفار معلقه
ونقلك من طبقة إلى طبقه وحنن عليك قلب الوالدين برقة ومقة فنعمه عليك مورقة وأياديه بك محدقة

وكان بعض العلماء يقول في قوله تعالى
{وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا}

سبحان من لم يجعل لحد معرفة نعمه الا العلم بالتقصير عن معرفتها كما لم يجعل لحد ادراكه أكثر من العلم أنه لا يدرك
فجعل معرفة نعمه بالتقصير عن معرفتها شكرا
كما شكر علم العالمين انهم لا يدركونه فجعله ايمانا
علما منه أن العباد لا يتجاوزون ذلك

وقال عبد الله بن المبارك
أخبرنا مثنى بن الصباح
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال
سمعت رسول الله يقول

خصلتان من كانتا فيه كتبه الله صابرا شاكرا ومن لم يكونا فيه لم يكتبه الله صابرا شاكرا من نظر في دينه إلى من هو فوقه فاقتدى به ومن نظر في دنياه إلى من هو دونه

فحمد الله على ما فضله به عليه كتبه الله صابرا شاكرا ومن نظر في دينه إلى من هو دونه ونظر في دنياه إلى من هو فوقه فأسف على ما فاته منه لم يكتبه الله صابرا شاكرا

وبهذا الإسناد عن عبد الله ابن عمرو موقوفا عليه

أربع خصال من كن فيه بنى الله له بيتا في الجنة
=من كان عصمة أمره لا اله الا الله
= واذا أصابته مصيبه قال انا لله وانا اليه راجعون
= واذا أعطى شيئا قال الحمد لله
=واذا أذنب قال استغفر الله

وقال ابن المبارك
عن شبل عن أبى نجيح عن مجاهد في قوله تعالى
{إِنَّهُ كَانَ عَبْداً شَكُوراً}
قال
لم يأكل شيئا إلا حمد الله عليه ولم يشرب شرابا قط الا حمد الله عليه
ولم يبطش بشيء قط الا حمد الله عليه
فأثنى الله عليه انه كان عبدا شكورا

وقال محمد بن كعب

كان نوح إذا أكل قال الحمد لله وإذا شرب قال الحمد لله
وإذا لبس قال الحمد لله وإذا ركب قال الحمد لله
فسماه الله عبدا شكورا

وقال ابن أبى الدنيا

بلغنى عن بعض الحكماء قال
لو لم يعذب الله على معصيته لكان ينبغى أن لا يعصى لشكر نعمته
"ولله تبارك وتعالى على عبده نوعان من الحقوق لا ينفك عنهما
أحدهما
أمره ونهيه اللذين هما محض حقه عليه

والثانى
شكر نعمه التى أنعم بها عليه

فهو سبحانه يطالبه بشكر نعمه وبالقيام بأمره
فمشهد الواجب عليه لا يزال يشهده تقصيره وتفريطه
وأنه محتاج الى عفو الله ومغفرته
فإن لم يداركه بذلك هلك
وكلما كان أفقه في دين الله
كان شهوده للواجب عليه أتم وشهوده لتقصيره أعظم
وليس الدين بمجرد ترك المحرمات الظاهرة
بل بالقيام مع ذلك بالأوامر المحبوبة لله واكثر الديانين لا يعبأون منها الا بما شاركهم فيه عموم الناس

وأما الجهاد والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر والنصيحه لله ورسوله وعباده ونصرة الله ورسوله ودينه وكتابه
فهذه الواجبات لا تخطر ببالهم فضلا عن أن يريدوا فعلها وفضلا عن أن يفعلوها
وأقل الناس دينا
وأمقتهم الى الله
من ترك هذه الواجبات وان زهد فى الدنيا جميعها
وقل أن ترى منهم من يحمر وجهه ويمعره لله ويغضب لحرماته ويبذل عرضه فى نصرة دينه

وأصحاب الكبائر أحسن حالا عند الله من هؤلاء

وقد ذكر أبو عمر وغيره

أن الله تعالى أمر ملكا من الملائكة أن يخسف بقريه فقال يا رب ان فيهم فلانا العابد الزاهد قال به فابدأ وأسمعنى صوته انه لم يتمعر وجهه فى يوم قط




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
103-المقالة الثالثة بعد المائة من سلسلة الرقائق قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين تاليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية شكرالنعمة وسؤال الله العافية , 103-المقالة الثالثة بعد المائة من سلسلة الرقائق قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين تاليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية شكرالنعمة وسؤال الله العافية , 103-المقالة الثالثة بعد المائة من سلسلة الرقائق قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين تاليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية شكرالنعمة وسؤال الله العافية ,103-المقالة الثالثة بعد المائة من سلسلة الرقائق قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين تاليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية شكرالنعمة وسؤال الله العافية ,103-المقالة الثالثة بعد المائة من سلسلة الرقائق قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين تاليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية شكرالنعمة وسؤال الله العافية , 103-المقالة الثالثة بعد المائة من سلسلة الرقائق قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين تاليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية شكرالنعمة وسؤال الله العافية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 103-المقالة الثالثة بعد المائة من سلسلة الرقائق قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين تاليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية شكرالنعمة وسؤال الله العافية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام