الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب أخلاق الطبيب رسالة لأبى بكر محمد بن زكريا الرازي إلى بعض تلاميذه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قصيدة " ذكر الله " . الشاعر : إبراهيم رزاب . من الجزائر.
شارك اصدقائك شارك اصدقائك علمتنى الحياة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماهو سبب حزننا هنا خربشات على جدار الذكرى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الأحاديث المجملة (متجدد)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك إعطاء الطريق حقه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مفتاح مهارة التعامل مع الآخرين
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماهي منزله قلمك بالمنتدى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل يعتبر الإعتذار هزيمه
أمس في 4:35 am
الخميس يوليو 20, 2017 1:10 am
الأربعاء يوليو 19, 2017 11:21 am
الأربعاء يوليو 19, 2017 10:46 am
الأربعاء يوليو 19, 2017 10:25 am
الأربعاء يوليو 19, 2017 9:31 am
الثلاثاء يوليو 18, 2017 9:07 am
الثلاثاء يوليو 11, 2017 8:46 am
الثلاثاء يوليو 11, 2017 8:01 am
الثلاثاء يوليو 11, 2017 7:43 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأربعاء يونيو 10, 2015 12:58 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 103-المقالة الثالثة بعد المائة من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة السنن والمبتدعات


103-المقالة الثالثة بعد المائة من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة السنن والمبتدعات


103-المقالة الثالثة بعد المائة

من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة




الكتاب: السنن والمبتدعات المتعلقة بالأذكار والصلوات
المؤلف: محمد بن أحمد عبد السلام خضر الشقيري الحوامدي (المتوفى: بعد 1352هـ)
المصحح: محمد خليل هراس



(مُقَدّمَة)

الْحَمد لله الَّذِي أرسل رَسُوله بِالْهدى وَدين الْحق لِيظْهرهُ على الدّين كُله وَلَو كره الْمُشْركُونَ.

وَأشْهد أَن لَا إِلَه إِلَّا الله وَحده لَا شريك لَهُ، الْقَائِل فِي كِتَابه:

{اتبعُوا مَا أنزل إِلَيْكُم من ربكُم وَلَا تتبعوا من دونه أَوْلِيَاء قَلِيلا مَا تذكرُونَ} .

وَأشْهد أَن مُحَمَّدًا عَبده وَرَسُوله الْمنزل عَلَيْهِ:

{يَا أَيهَا الَّذين آمنُوا أطِيعُوا الله وَأَطيعُوا الرَّسُول وَلَا تُبْطِلُوا أَعمالكُم} ،

أَي بمخالفتكم لسنته الَّتِي سنّهَا لكم، وبارتكابكم الْمُنْكَرَات والبدع والمخالفات،

والمنزل عَلَيْهِ:

{يَا أَيهَا الَّذين آمنُوا أطِيعُوا الله وَأَطيعُوا الرَّسُول وأولي الْأَمر مِنْكُم، فَإِن تنازعتم فِي شَيْء فَردُّوهُ إِلَى الله وَالرَّسُول إِن كُنْتُم تؤمنون بِاللَّه وَالْيَوْم الآخر ذَلِك خير وَأحسن تَأْوِيلا} .

أولو الْأَمر:

هم الْعلمَاء الآمرون بِالْمَعْرُوفِ الناهون عَن الْمُنكر الحاكمون بِمَا أنزل الله،

وَإِلَّا فَلَا سمع وَلَا طَاعَة:

{فَردُّوهُ إِلَى الله وَالرَّسُول} ،

أَي إِلَى كتاب الله وَسنة رَسُوله،

لَا إِلَى آراء الرِّجَال وأفهامهم فَإِنَّهَا ظلمات،

وَمن لم يحكم ويتحاكم فِي محَال النزاع إِلَى كتاب الله وَسنة الرَّسُول الْأَعْظَم

فَلَيْسَ مُؤمنا بِاللَّه وَلَا بِالْيَوْمِ الآخر،

ذَلِك لِأَن الْمُؤمنِينَ:

{إِذا دعوا إِلَى الله وَرَسُوله ليحكم بَينهم أَن يَقُولُوا سمعنَا وأطعنا} ،

وَأما هَؤُلَاءِ

{واذاقيل لَهُم تَعَالَوْا إِلَى مَا أنزل الله، وَإِلَى الرَّسُول رَأَيْت الْمُنَافِقين يصدون عَنْك صدودا}

اللَّهُمَّ صلى وَسلم على من كرمته تكريما، وعظمته تَعْظِيمًا وشرفته تَشْرِيفًا لَا يضاهي

بِقَوْلِك:

(فَلَا وَرَبك لَا يُؤمنُونَ حَتَّى يحكمون فِيمَا شجر بَينهم، ثمَّ لَا يَجدوا فِي أنفسهم حرجا مِمَّا قضيت ويسلموا تَسْلِيمًا} ،

وَلذَلِك أقسم صلى الله عَلَيْهِ وَسلم بقوله:

" وَالَّذِي نَفسِي بِيَدِهِ لَا يُؤمن أحدكُم حَتَّى يكون هَوَاهُ تبعا لما جِئْت بِهِ، فَلَا يكون الْإِنْسَان مُؤمنا إِلَّا إِذا قدم قَوْله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم على أَقْوَال أهل الأَرْض جَمِيعًا حَتَّى الرُّسُل والأنبياء،

فَمن لم يرض وَلم يقدم ويعظم وَيكرم ويفضل مَا جَاءَ عَن الرَّسُول الْأَعْظَم وَيَرْفَعهُ فَوق الفوق وعَلى كل مَا سواهُ

يهدر دَمه، وَيَمُوت كَافِرًا،

كَمَا جَاءَ عَن رجلَيْنِ اخْتَصمَا إِلَيْهِ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم

فَقضى للمحق على الْمُبْطل،

فَقَالَ المقضى عَلَيْهِ:

لَا أرْضى، فذهبا إِلَى أبي بكر فَأقر مَا قضى بِهِ الرَّسُول الْأَعْظَم صلى الله عَلَيْهِ وَسلم،

ثمَّ ذَهَبا إِلَى عمر فقصا عَلَيْهِ الْقِصَّة،

فَضرب عمر رَأس الَّذِي أَبى قبُول حكم الرَّسُول صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَقتله،

فَأنْزل الله تَعَالَى:

{فَلَا وَرَبك لَا يُؤمنُونَ} الْآيَة.

فإياكم ثمَّ إيَّاكُمْ أَن تشاقوا الرَّسُول،

احْذَرُوا وَعِيد:

{وَمن يُشَاقق الرَّسُول من بعد مَا تبين لَهُ الْهدى وَيتبع غير سَبِيل الْمُؤمنِينَ نوله مَا تولى ونصله جَهَنَّم وَسَاءَتْ مصيرا} ،

وَاعْلَمُوا

أَن فِي هَذِه الْآيَة دَلِيلا على أَن كل مَا يَقُول -باستحسان بِدعَة فِي الدّين-

يكون لَهُ نصيب وافر، وجزء كَبِير من الْوَعيد الْمَذْكُور فِيهَا،

إِذْ ان استحسانه للبدعة، وحثه النَّاس على التَّعَبُّد بهَا

مَا هُوَ إِلَّا مشاقة ومصادمة لهَذِهِ الْآيَة

وَلقَوْله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم:

" وَشر الْأُمُور محدثاتها، وكل محدثة بِدعَة، وكل بِدعَة ضَلَالَة، وكل ضَلَالَة فِي النَّار،

رَوَاهُ أَبُو دَاوُد وَابْن ماجة.

وَلقَوْله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم:

" من أحدث فِي أمرنَا هَذَا مَا لَيْسَ مِنْهُ فَهُوَ رد "

متفق عَلَيْهِ.

وَلِهَذَا ولاه الله مَا تولى، أَي تَركه فِي ضلاله وطغيانه

كَمَا قَالَ تَعَالَى:

{نذرهم فِي طغيانهم يعمهون} ،

وَقَوله تَعَالَى:

{فَلَمَّا زاغوا أزاغ الله قُلُوبهم وَالله لَا يهدي الْقَوْم الْفَاسِقين} ،

ثمَّ يصليه جَهَنَّم وَسَاءَتْ مصيرا

(يَا أَيهَا الَّذين آمنُوا لَا تقدمُوا بَين يَدي الله وَرَسُوله وَاتَّقوا الله إِن الله سميع عليم يَا أَيهَا الَّذين آمنُوا لَا تَرفعُوا أَصْوَاتكُم فَوق صَوت النَّبِي وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بالْقَوْل كجهر بَعْضكُم لبَعض أَن تحبط أَعمالكُم وَأَنْتُم لَا تشعرون} ،

{فليحذر الَّذين يخالفون عَن أمره أَن تصيبهم فتْنَة أَو يصيبهم عَذَاب أَلِيم} .





توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
103-المقالة الثالثة بعد المائة من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة السنن والمبتدعات , 103-المقالة الثالثة بعد المائة من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة السنن والمبتدعات , 103-المقالة الثالثة بعد المائة من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة السنن والمبتدعات ,103-المقالة الثالثة بعد المائة من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة السنن والمبتدعات ,103-المقالة الثالثة بعد المائة من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة السنن والمبتدعات , 103-المقالة الثالثة بعد المائة من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة السنن والمبتدعات
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 103-المقالة الثالثة بعد المائة من سلسلة البدع واثرها السيئ فى الامة السنن والمبتدعات ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام