الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تواقيع اسلاميه رائعه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك جدد حياتك مع الحبيب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعة اللؤلؤة الطبية الرائعة (الإصدار الثانى ) (باللغة العربية)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل تعلم هذه المعلومات عن سوريا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هل تعلم ...؟
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أعجب صور ممكن أن تراها في حياتك
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كلام من القلب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك القائمة السوداء
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الأحاديث المجملة (متجدد)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماهو سبب حزننا هنا خربشات على جدار الذكرى
أمس في 10:18 am
أمس في 10:12 am
الخميس أغسطس 17, 2017 10:02 pm
الأحد أغسطس 13, 2017 11:23 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:57 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:50 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:22 am
الأحد أغسطس 13, 2017 10:11 am
الأحد أغسطس 13, 2017 9:45 am
الجمعة أغسطس 11, 2017 2:40 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأحد يوليو 05, 2015 6:19 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 94-اتشرف بتقديم-القراءة فى الركعتين الاخيرتين


94-اتشرف بتقديم-القراءة فى الركعتين الاخيرتين



94
تحرير
القراءة فى الركعتين الاخيرتين
صلى الله عليه وسلم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أما بعد
أتشرف وأتقرب إلى الله عز وجل

بتقديم قبسات ونفحات

من سيرته العطرة و نسبه الشريف وصفاته الحميدة
وكل صفاته حميدة
صلى الله عليه وسلم

وادعوكم معى للتحليق الى آفاق رحبة
مع تلك النفحات الربانية
مع رسولنا وحبيبنا وقدوتنا وامامنا وشفيعنا
محمد صلى الله عليه وسلم
من خلال :

سيرته ونسبه وصفاته صلى الله عليه وسلم
من:
((كتاب زاد المعاد فى هدى خيرالعباد))
لشيخ الاسلام
ابن قيم الجوزية691-751هجرية



والمقصود

أنه كان يفعل في الصلاة شيئاً أحياناً لِعارض لم يكن من فعله الراتب،

ومن هذا لما بعث صلى الله عليه وسلم فارساً طليعة، ثم قام إلى الصلاة، وجعل يلتفِتُ في الصلاة إلى الشِّعْب الذي يجيء منه الطليعة،

ولم يكن من هديه صلى الله عليه وسلم الالتفاتُ في الصلاة،

وفي ‏(‏صحيح البخاريَ‏)‏

عن عائشة رضي اللّه عنها قالت

سألتُ رسول اللّه صلى الله عليه وسلم عن الالتفاتِ في الصلاة‏؟‏ فقال‏:‏

‏(‏هُوَ اخْتِلاَسٌ يَخْتَلِسُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ صلاَةِ الْعَبْدِ‏)‏‏.‏
وفي الترمذي من حديث سعيد بن المسيب عن أنس رضي اللّه عنه قال‏:‏

قال لي رسول اللّه صلى الله عليه وسلم‏:‏

‏(‏يَا بُنَيَّ إِيَّاكَ وَالالْتِفَاتَ في الصَّلاَة، فَإِنَّ الالتفاتَ في الصَّلاةِ هَلَكَةٌ، فإن كان وَلا بُدَّ ففي التطوُّعِ، لا في الفرض‏)‏

ولكن للحديث علتان‏:‏
إحداهما‏:‏ إن رواية سعيد عن أنس لا تعرف‏.‏
الثانية‏:‏ إن في طريقه علي بن زيد بن جدعان،

وقد ذكر البزار في مسنده من حديث يُوسف بن عبد اللّه بن سلام عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم‏:

‏ ‏(‏لا صَلاة لِلملتفت‏)‏‏.‏

فأما حديث ابن عباس‏:‏

‏(‏إن رسُولَ اللّه صلى الله عليه وسلم كان يلحظ في الصلاة يميناً وشمالاً، ولا يلوي عنقه خلف ظهره‏)‏

فهذا حديث لا يثبُت

قال الترمذي فيه‏:‏

حديث غريب‏.‏ ولم يزد‏.‏
وقد يكون الالتفات احيانآ لمصلحة تتعلق بالصلاة

ككلامه عليه السلام هو وأبو بكر وعمر، وذو اليدين في الصلاة لمصلحتها، أو لمصلحة المسلمين،

كالحديث الذي رواه أبو داود عن أبي كبشة السَّلُولي عن سَهْلِ بن الحنظلية قال‏:

‏ ثُوبَ بالصلاة يعني صلاةَ الصبح،

فجعل رسولُ اللّه صلى الله عليه وسلم، يصلي وهو يلتفِتُ إلى الشِّعبِ‏.‏

قال أبو داود‏:‏

يعني وكان أرسل فارساً إلى الشِّعب من الليل يَحْرُسُ

فهذا الالتفات من الاشتغال بالجهاد في الصلاة

وهو يدخل في مداخل العبادات،

كصلاة الخوف،

وقريبٌ منه قولُ عمر‏:‏

إني لأجهِّز جيشي وأنا في الصلاة‏.‏

فهذا جمع بين الجهاد والصلاة‏.‏

ونظيره التفكر في معاني القرآن، واستخراجُ كنوز العلم منه في الصلاة،

فهذا جمعٌ بين الصلاة والعلم،

فهذا لون،

والتفاتُ الغافلين الَّلاهين وأفكارهم لون آَخر،
وباللّه التوفيق‏.‏
الموضوع . الاصلى : 94-اتشرف بتقديم-القراءة فى الركعتين الاخيرتين المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
94-اتشرف بتقديم-القراءة فى الركعتين الاخيرتين , 94-اتشرف بتقديم-القراءة فى الركعتين الاخيرتين , 94-اتشرف بتقديم-القراءة فى الركعتين الاخيرتين ,94-اتشرف بتقديم-القراءة فى الركعتين الاخيرتين ,94-اتشرف بتقديم-القراءة فى الركعتين الاخيرتين , 94-اتشرف بتقديم-القراءة فى الركعتين الاخيرتين
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 94-اتشرف بتقديم-القراءة فى الركعتين الاخيرتين ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام